اتهمت قوى سياسية سودانية مشاركة في الحوار الذي ترعاه الحكومة بالداخل، الآلية التنسيقية للحوار، بإقصاء المكونات الأصيلة في الحوار من أحزاب وحركات مُسلحة وشخصيات قومية، واعلنت في الوقت ذاته رفضها لمعايير المُشاركة في حكومة الوفاق الوطني، التي وضعتها اللجنة الفنية التابعة للآلية التنسيقية العليا.

وتضم تلك القوى السياسية (47) حزب وحركة مُسلحة اطلقت على نفسها القوى السياسية المتحدة (قسم)، ترى ان تكوين لجنة مصغرة للآلية يُمثل خرق للإجماع الذي خرجب به الوثيقة الوطنية للحوار.

وسلمت هذه القوى مذكرة للرئيس السوداني عمر البشير، اليوم السبت، احتجت عبرها على وجود بعض الشخصيات في اللجنة المصغرة، لانهم كانوا يمثلون قوى مناوئة للحوار طبقاً للمذكرة.

وانتقدت المذكرة تغييب الحركات المسلحة المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني، وبعض الأحزاب والتي اشارت إلى انه كان لها القدح المعلى في انجاحه، وطالبت بإعادة النظر في تكوين اللجنة التنسيقية العليا وتمثيل الحركات المسلحة.

وعبّرت تلك القوى في بيان آخر، عن رفضها لشكل اللجنة المعدلة والشخصيات التي تمت إضافتها في غياب تمثيل مكونات الحوار الوطني.

واشار البيان الذي اطلعت عليه (الطريق) لعدم اعتراض تلك القوى على معايير الكفاءة في إختيار الأشخاص للمناصب السيادية، بيد انها ترفض تقييم الأحزاب والحركات المسلحة وفق المعايير التي وردت في بعض التسريبات الإعلامية

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار.jpg?fit=300%2C169&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارالحواراتهمت قوى سياسية سودانية مشاركة في الحوار الذي ترعاه الحكومة بالداخل، الآلية التنسيقية للحوار، بإقصاء المكونات الأصيلة في الحوار من أحزاب وحركات مُسلحة وشخصيات قومية، واعلنت في الوقت ذاته رفضها لمعايير المُشاركة في حكومة الوفاق الوطني، التي وضعتها اللجنة الفنية التابعة للآلية التنسيقية العليا. وتضم تلك القوى السياسية (47) حزب...صحيفة اخبارية سودانية