التقي الرئيس السوداني، عمر البشير، بالأمين العام للمؤتمر الشعبي، حسن الترابي، ببيت الضيافة بالخرطوم، مساء اليوم الجمعة، بعد قطيعة دامت لحوالي الـ (14) عاما، وحضر اللقاء عدد من قيادات الحزبيين.

وقال القيادي بالمؤتمر الوطني ، مصطفي عثمان اسماعيل، في تصريحات للصحفيين: “ان لقاء البشير والترابي يأتي في اطار تفعيل مبادرة الحوار التي اطلقها البشير وان اللقاء تطرق للقضايا الوطنية،  وأكد اللقاء علي تسريع الحوار الذي لن يعزل منه احد – بحسب اسماعيل، الذي أضاف: ” ان الحوار ملك للقوي السياسي وهي التي ستحدد زمانه وموضوعاته وهياكله”.

وقال اسماعيل ان  “البشير سيواصل لقاءته مع القوي السياسية في الأيام المقبلة”.

في الأثناء، قال القيادي بالمؤتمر الشعبي، بشير ادم رحمة، ” ان حزبه التقي البشير في اطار  الحوار الوطني وتم خلاله التفاكر حول آليات الحوار ومن يشاركون فيه، وكانت الدعوة مفتوحة لكل القوي السياسية وحاملي السلاح والشخصيات القومية دون عزل لأحد”.

 وأشار رحمه الي ان ” آليات الحوار ستحدد خلال لقاء يضم كافة القوي السياسية للاتفاق علي أجندته”،  واعتبر ان ” المخاطر التي تحيط بالبلاد جعلتهم يحضرون للحوار وانه مقتنعين بجدوي الحوار” .

واللقاء الذي جمع بين البشير والترابي، مساء اليوم، هو الأول منذ المفاصلة بين حزبيهما منذ حوالي (14) عاما.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/IMG_1104-Medium-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/IMG_1104-Medium-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان التقي الرئيس السوداني، عمر البشير، بالأمين العام للمؤتمر الشعبي، حسن الترابي، ببيت الضيافة بالخرطوم، مساء اليوم الجمعة، بعد قطيعة دامت لحوالي الـ (14) عاما، وحضر اللقاء عدد من قيادات الحزبيين. وقال القيادي بالمؤتمر الوطني ، مصطفي عثمان اسماعيل، في تصريحات للصحفيين: 'ان لقاء البشير والترابي يأتي في اطار تفعيل مبادرة...صحيفة اخبارية سودانية