قالت منظمة الهجرة الدولية، ان معدل تدفق المهاجرين السودانيين الذين طردوا من تشاد تراجع بالمقارنة مع الأسابيع الماضية.

ووفقا لمنظمة الھجرة الدولیة، فقد عاد إلى السودان، عبر ولایات غرب وشمال وجنوب دارفور ، منذ أواخر أغسطس الماضي، ما یقدر بأكثر من 6,000 من العمال السودانیین المھاجرین الذین كانوا یعملون في مناطق تعدین الذھب على طول الحدود بین دولتي تشاد والنیجر.

وقالت المنظمة، حتي منتصف سبتمبر الحالي لا یزال حوالي 250 منھم یقیمون في منشأة استقبال قرب الحدود التشادیة في ولایة غرب دارفور، أما الباقون إما قد واصلوا رحلتھم للأمام، أو تلقوا المساعدات للوصول إلى وجھاتھم النھائیة.

ومنذ أواخر أغسطس الفائت، قامت منظمة الھجرة الدولیة، والسلطات الحكومیة، ومنظمة أدرا العالمیة بترحیل ھؤلاء المبعدین من ولایة غرب دارفور إلى وجھات أخرى مختلفة في شمال السودان .

في غضون ذلك، قالت  منظمة الھجرة الدولیة انها تلقت تقاریراً تفید بأن ھناك ما بین 2,000 إلى 3,000 من ھؤلاء المھاجرین في طریقھم إلى المناطق الحدودیة في ولایة غرب دارفور.

 وأشارت المنظمة، إلى أن معظم المبعدین ھم عرضة للخطر الشدید وبحاجة ماسة إلى المساعدات لترحیلھم إلى الداخل .

وفي ولایة شمال دارفور، فقد بقي نحو 800 من المھاجرین في مدینة الطینة بالقرب من الحدود التشادیة في انتظار وسائل لمواصلة رحلتھم للأمام. و قد ورد أنھم یزاولون أعمالا مؤقتة ریثما یتمكنوا من مواصلة رحلتھم، وھم یعتبرون أقل عرضةً للخطر من أولئك الذین وصلوا إلى ولایة غرب دارفور وقدمت لھم المساعدات للعودة إلى وجھاتھم النھائیة – وفقا لمنظمة الهجرة الدولية.

و دخل 125 من أولئك المبعدین إلى السودان عبر مدینة الطینة إلى ولایة جنوب دارفور ومنھا واصلوا رحلتھم إلى وجھاتھم النھائیة.

الخرطوم – الطريق 

إنحسارموجة تدفق المھاجرین السودانیین من دولة تشادhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/naiger-300x168.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/naiger-95x95.pngالطريقأخبارالهجرةقالت منظمة الهجرة الدولية، ان معدل تدفق المهاجرين السودانيين الذين طردوا من تشاد تراجع بالمقارنة مع الأسابيع الماضية. ووفقا لمنظمة الھجرة الدولیة، فقد عاد إلى السودان، عبر ولایات غرب وشمال وجنوب دارفور ، منذ أواخر أغسطس الماضي، ما یقدر بأكثر من 6,000 من العمال السودانیین المھاجرین الذین كانوا یعملون في...صحيفة اخبارية سودانية