صادرت سلطات الأمن السودانية ، فجر اليوم الجمعة، صحيفة (الجريدة) اليومية، بعد طبعها، دون توضيح أسباب المصادرة، وهذه رابع مرة تُصادر فيها الصحيفة منذ مطلع العام الجاري.

وقالت ادارة الصحيفة في تصريح مقتضب عبر صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك)، ” صادر جهاز الأمن والمخابرات الوطني عدد اليوم الجمعة ٢٨ مارس ٢٠١٤م من صحيفة (الجريدة) السودانية ومنع توزيعه بعد طباعته دون تقديم أية أسباب”.

وتأتي مصادرة الصحيفة عشية افتتاح جلسات تحضيرية لمؤتمر قومي لقضايا الإعلام، نظمته وزارة الإعلام السودانية، وقالت فيه إنها بصدد اتفاق مع وسائل الإعلام حول الحريات الصحفيّة. وغاب عن المؤتمر شخصيات إعلامية مؤثرة وانتقدت طريقة الترتيب له.

وتم تعليق صدور صحيفة (الجريدة) لخمسة عشر يوماً، يناير الماضي.

وتُصادر السلطات الأمنية السودانية، الصحف، عادة، دون توضيح أسباب. وتتكبّد الصحف خسائر مالية فادحة نتيجة للإجراء.

وتعاني وسائل  الإعلام السودانية من تدخل الأجهزة الأمنية في عملها، وتقييد حرية الصحفيين، وفرض الرقابة علي وسائل الإعلام.

ووصل التدخل الحكومي في عمل وسائل الإعلام المحلية إلي حد فرض ” كتاب اسلوب” محدد علي الصحف.

ووجه المجلس القومي للصحافة والمطبوعات الصحفية،  نهاية الاسبوع الماضي، كافة الصحف السودانية بإطلاق وصف ” شهيد” علي قتلي الشرطة والقوات النظامية الذين يسقطون في مناطق القتال.

وطالب المجلس  – وهو هيئة حكومية  ذات  سلطة إشرافية علي الصحف وله صلاحيات واسعة  بينها منح تراخيص الصحف وإلغائها – في منشور عممه علي صحف بالخرطوم، ان تتجنب الصحف وصف “مصرع أو مقتل أو اغتيال”، وأن تصف ضحايا القتال من الجانب الحكومي بـ ” الشهداء”.

وتشهد الحريات الصحفية في السودان تدهوراً مريعاً منذ عدة أعوام خلت.

 وأنتقد سفير بريطانيا في الخرطوم بيتر تبير، الاسبوع قبل الماضي، تقييد الحريات العامة ومصادرة الصحف التي دأبت عليها السلطات الأمنية في الآونة الأخيرة، واعتبر ان الاجراءات التى تتخذها الحكومة تضعف فرص نجاح مبادرة الحوار الوطني التي طرحها الرئيس السوداني .

 ويفرض جهاز الأمن والمخابرات، في السودان، رقابة صارمة علي الصحف ووسائل الإعلام، بجانب العديد من الإنتهاكات الأخري كمصادرة  الصحف، وتوقيفها، ومنع النشر، ومنع الصحافيين من الكتابة، واعتقالهم، وملاحقتهم جنائياً بالبلاغات الكيدية، بالإضافة إلي إجبارهم علي تغطية نوع معين من الأخبار، ومنعهم من تغطية أخري.

ووثّقت جهات مستقلة مصادرة أكثر من (35) طبعة من مختلف صحف السودان، العام الماضي.

ويصنف المؤشر العالمي لحرية الصحافة، الذي أصدرته مراسلون بلا حدود هذه العام،  السودان ضمن أكثر الدول الضالعة في انتهاكات حرية الصحافة، ويضع المؤشر السودان في المرتبة (172) من جملة (180) دولة.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/IMG_0194-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/IMG_0194-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةصادرت سلطات الأمن السودانية ، فجر اليوم الجمعة، صحيفة (الجريدة) اليومية، بعد طبعها، دون توضيح أسباب المصادرة، وهذه رابع مرة تُصادر فيها الصحيفة منذ مطلع العام الجاري. وقالت ادارة الصحيفة في تصريح مقتضب عبر صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك)، ' صادر جهاز الأمن والمخابرات الوطني عدد اليوم الجمعة ٢٨ مارس...صحيفة اخبارية سودانية