صادرت السلطات الامنية السودانية، اليوم الخميس، صحيفة (الراي العام)  دون تقديم اي اسباب للمصادرة.

وقال صحافي يعمل لصالح (الراي العام)، لـ(الطريق)، “صادرت السلطات الامنية عدد اليوم من المطبعة ولم توضح اسباب لذلك”.

وفي العادة لاتقدم السلطات الأمنية تفسيراً لدواعِ مصادرة الصحف، ويتسبب الإجراء في خسائر مالية كبيرة  للمؤسسات الصحفية لجهة ان هذه المؤسسات تدفع قيمة الطباعة مقدماً ولا تتمكن من توزيع مطبوعاتها او تلقي عائد التوزيع بسبب المصادرة.

وتشير (الطريق)، إلي ان عملية مصادرة الصحف في السودان تتم بواسطة جهاز الأمن والمخابرات الوطني، بدون الحصول علي إذن قضائي، ودون سند قانوني.

وتعاني الصحافة السودانية سلسلة من المضايقات الأمنية والقيود القانونية، ويتم التقاضي في قضايا النشر في السودان أمام المحاكم الجنائية وليس القضاء المدني.

وأفرجت السلطات الأمنية امس الأربعاء، عن الصحافي البارز النور أحمد النور، رئيس التحرير السابق لصحيفة (الصحافة)، والكاتب ومستشار التحرير الحالي لصحيفة (التغيير)، ومراسل صحيفة (الحياة) اللندنية، وعضو مجلس الصحافة والمطبوعات في السودان، بعد (7) أيام من الإعتقال، دون توجيه تهمة.

واعتقل الأمن السوداني، في سبتمبر الفائت، الصحافي عبدالرحمن العاجب، واطلق سراحه  – دون اتهام – بعد (10) أيام، تعرض فيها للتعذيب والمعاملة القاسية علي أيدي عناصر الأمن، كما اعتقل الصحافي حسن اسحق، لما يقارب الثلاثة أشهر، واطلق سراحه دون توجيه تهمة.

ويصنف المؤشر العالمي لحرية الصحافة، الذي أصدرته مراسلون بلا حدود هذا العام،  السودان ضمن أكثر الدول الضالعة في انتهاكات حرية الصحافة، ويضع المؤشر السودان في المرتبة (172) من جملة (180) دولة.

الخرطوم- الطريق

الامن السوداني يصادر صحيفة يوميةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/DSC01887-300x187.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/DSC01887-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةصادرت السلطات الامنية السودانية، اليوم الخميس، صحيفة (الراي العام)  دون تقديم اي اسباب للمصادرة. وقال صحافي يعمل لصالح (الراي العام)، لـ(الطريق)، 'صادرت السلطات الامنية عدد اليوم من المطبعة ولم توضح اسباب لذلك'. وفي العادة لاتقدم السلطات الأمنية تفسيراً لدواعِ مصادرة الصحف، ويتسبب الإجراء في خسائر مالية كبيرة  للمؤسسات الصحفية لجهة ان...صحيفة اخبارية سودانية