صادر جهاز الأمن والمخابرات السوداني، صباح اليوم الخميس، صُحف (الأهرام اليوم)، و(آخر لحظة)، و(الوطن). عقب اكتمال طباعتها وإعدادها للتوزيع.

وقال مسؤول بصحيفة (الأهرام اليوم) “ان المصادرة تمت من المطبعة بعد الفراغ من طباعة الصحيفة وتجهيزها للتوزيع”.

وأكد المسؤول – الذي طلب عدم ذكر اسمه- لـ(الطريق) ان صحيفته لم تتلق  إخطارا من اي جهة حول المصادرة.

وفسّر صحفي يعمل لصالح صحيفة (الأهرام اليوم) مصادرة صحيفته بأنها “إجراء عقابي علي نشر الصحيفة مقالاً يتنقد مواقف الحكومة السودانية السابقة مع رئيس زعيم المؤتمر الشعبي واعتقاله في فترات سابقة، والتقرب إليه في الوقت الراهن”. وقال الصحفي، الذي فضل حجب اسمه، لــ (الطريق)، ” ان المقال نُشر أمس الأول، وتمت مصادرة الصحيفة اليوم كإجراء عقابي بأثر رجعي”.

وأرجع صحافيون سألتهم (الطريق) مصادرة صحيفتي (الوطن)  و(آخر لحظة) لتناولهما مواضيع تتعلق بالنزاع حول مثلث حلايب، الذي رشح للسطح، هذا الاسبوع، في اعقاب تصعيد إعلامي من البلدين المتنازعين علي السيادة في المثلث الواقع علي حدوديهما المشتركة.

ولم يتسن لـ(الطريق) الحصول علي تعليق رسمي حول الأمر.

وتتم مصادرة الصحف وتوقيفها ، عادة، بدون إبداء اي اسباب من قبل جهاز الأمن والمخابرات، وبدون الحصول علي أوامر قضائية، لكن صحافيون يفسرون عمليات المصادرة بأنها إجراء عقابي يهدّف الي  إيقاع خسائر مالية فادحة علي الصحف التي لا تلتزم بتوجيهات جهاز الأمن والمخابرات.

وأفاد الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان المكلف من الأمم المتحدة، مشهود بادرين، أمس، انه اجتمع مع مسؤولين بجهاز الأمن والمخابرات ونقل إليهم شكاوي التضييق علي الصحف، وقال بادرين” نقلت اليهم شكاوي التضييق علي الصحفيين والصحف وكبت الحريات”، وأضاف بادرين، ” السلطات الأمنية ابلغتني بأن أيقاف الصحف يتم عبر الإجراءات القانونية”.

ومنذ مطلع هذا العام ، صادر جهاز الأمن والمخابرات صحف (الجريدة) ، و( التغيير)، و (الأيام) و(الصحافة)، و(ألوان)، وتمت المصادرة في جميع الحالات بدون الحصول علي أمر قضائي- حسب أفادات مسؤولين وصحفيين بتلك الصحف لـ (الطريق).

وظلّت صحيفة (الميدان) الناقدة، التي يصدرها الحزب الشيوعي السوداني، ممنوعة من الطباعة بتوجيهات من جهاز الأمن لأكثر من عام ونصف.

كما ظلت صحيفتي (التيار) و (رأي الشعب) مغلقتين بدون اسباب معلنة وبدون أمر قضائي منذ مطلع العام 2012م.

ويفرض جهاز الأمن والمخابرات، في السودان، رقابة صارمة علي الصحف ووسائل الإعلام، بجانب العديد من الإنتهاكات الأخري كمصادرة الصحف، وتوقيفها، ومنع النشر، ومنع الصحافيين من الكتابة، واعتقالهم، وملاحقتهم جنائياً بالبلاغات الكيدية، بالإضافة إلي إجبارهم علي تغطية نوع معين من الأخبار، ومنعهم من تغطية أخري.

ورصدت جهات مستقلة مصادرة  أكثر من (35) طبعة من مختلف صحف السودان، العام الماضي.

ويصنف مؤشر مراسلون بلا حدود  العالمي لحرية الصحافة السودان ضمن أكثر الدول الضالعة في انتهاكات حرية الصحافة، ويضع المؤشر السودان في المرتبة (172) من جملة (180) دولة.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/DSC01887-300x187.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/DSC01887-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافة,مصادرة صحيفة سودانية ،صادر جهاز الأمن والمخابرات السوداني، صباح اليوم الخميس، صُحف (الأهرام اليوم)، و(آخر لحظة)، و(الوطن). عقب اكتمال طباعتها وإعدادها للتوزيع. وقال مسؤول بصحيفة (الأهرام اليوم) 'ان المصادرة تمت من المطبعة بعد الفراغ من طباعة الصحيفة وتجهيزها للتوزيع'. وأكد المسؤول - الذي طلب عدم ذكر اسمه- لـ(الطريق) ان صحيفته لم تتلق  إخطارا من...صحيفة اخبارية سودانية