صادر جهاز الأمن والمخابرات السوداني، في ساعة مبكرة من فجر اليوم الثلاثاء، صحيفتي (الأيام) و(الجريدة) لليوم الثاني توالياً، بجانب صحيفتي (التيار) و (اليوم التالي)، بعد اكتمال طباعتها، دون تقديم أسباب للخطوة، إلا ان صحافيين عزوا الأمر إلى تناول الصحف المصادرة اخباراً وتقارير عن العصيان المدني في البلاد، الذي دخل يومه الثالث، وسط موجة عارمة من السخط الشعبي على قرارات اقتصادية اتخذتها الحكومة مؤخراً.

ويعتبر صحافيون إن مصادرة الصحف بعد الطبع إجراء عقابي يتخذه الامن السوداني لتكبيدها خسائر مالية فادحة بسبب تجاوزها لـ” الخطوط الحمراء”.

وافاد مسؤولون في صحيفتي (الأيام والجريدة) ، بأن عملية المصادرة جرت بعد اكتمال عملية الطباعة وإبلاغ شركتي التوزيع بأن النسخ المطبوعة من الصحيفتين مصادرة بأمر السلطات الأمنية.

ويفرض الأمن السوداني قيودا صارمة على الحريات الصحفية وحرية تداول ونشرالمعلومات، بمافي ذلك الرقابة السابقة للنشر و”سياسة الخطوط الحمراء”، في البلد الذي يتذيّل مؤشر حرية الصحافة في العالم.

ولا تقدم السلطات الامنية تفسيرا لعملية المصادرة، لكن صحافيين أبلغوا (الطريق)  بأن تكون المصادرة عقوبة لتناول الصحف الثلاث دعوات العصيان المدني في البلاد ضد قرارات اقتصادية حكومية زادت من اسعار الوقود والأدوية والسلع.

وجاءت الدعوة للعصيان المدني في اعقاب موجة احتجاجات متفرقة شهدتها عدة مدن سودانية ضد قرارات الحكومة وتصاعدت بعد اعلان قائمة جديدة لاسعار الادوية قبل ان تتراجع الحكومة جزئيا عن رفع اسعار بعض الادوية المنقذة للحياة، الجمعة.

jareedah1

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/Al-Ayaam.jpg?fit=300%2C225&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/Al-Ayaam.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارحرية صحافةصادر جهاز الأمن والمخابرات السوداني، في ساعة مبكرة من فجر اليوم الثلاثاء، صحيفتي (الأيام) و(الجريدة) لليوم الثاني توالياً، بجانب صحيفتي (التيار) و (اليوم التالي)، بعد اكتمال طباعتها، دون تقديم أسباب للخطوة، إلا ان صحافيين عزوا الأمر إلى تناول الصحف المصادرة اخباراً وتقارير عن العصيان المدني في البلاد، الذي دخل...صحيفة اخبارية سودانية