صادر جهاز الأمن والمخابرات السوداني، في وقت مبكر من فجر اليوم الأربعاء، صحيفتي (الجريدة) و (التغيير) اليوميتين، بعد اكتمال طباعتهما، دون تقديم أسباب.

وأبلغ صحافيون (الطريق) ، ان عملية المصادرة جرت عقب طبع كافة نسخ الصحيفتين، وان السلطات الامنية لم تقدم تفسيراً لدواعي المصادرة، في كلا الحالتين.

وخضعت (الجريدة) لسلسلة من المضايقات الحكومية، خلال الأشهر القليلة الماضية، وصودرت لخمس مرات، مايو الفائت، ومرتين مطلع يوليو الحالي.

كما تعرضت صحيفة (التغيير) – المملوكة لوزير الصحة بولاية الخرطوم، مامون حميدة – لإجراءات مماثلة في وقت سابق.

ويفرض الأمن السوداني قيودا صارمة على الحريات الصحفية وحرية تداول ونشرالمعلومات، بمافي ذلك الرقابة السابقة للنشر و”سياسة الخطوط الحمراء”، في البلد الذي يتذيّل مؤشر حرية الصحافة في العالم.

وفي العادة لا تقدم السلطات الامنية تفسيرا لدواعي عملية المصادرة التي تعرض الصحف لخسائر مالية بالغة.

الخرطوم- الطريق

الأمن السوداني يصادر صحيفتين يوميتينhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/IMG_0194-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/IMG_0194-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةصادر جهاز الأمن والمخابرات السوداني، في وقت مبكر من فجر اليوم الأربعاء، صحيفتي (الجريدة) و (التغيير) اليوميتين، بعد اكتمال طباعتهما، دون تقديم أسباب. وأبلغ صحافيون (الطريق) ، ان عملية المصادرة جرت عقب طبع كافة نسخ الصحيفتين، وان السلطات الامنية لم تقدم تفسيراً لدواعي المصادرة، في كلا الحالتين. وخضعت (الجريدة) لسلسلة من...صحيفة اخبارية سودانية