واجه الامن السوداني بعنف، مساء اليوم الاربعاء، مظاهرة دعت الى اسقاط نظام الحكم القائم اعقبب مراسم تشييع طالب جامعة ام درمان الاهلية الذى قتل داخل الجامعة برصاصة مجهولة في وقت سابق اليوم.

وفور انتهاء مراسيم التشييع بمدافن حمد النيل خاطبت قيادات طلابية ورموز في المعارضة السودانية الحاضرين وطالبتهم بالتظاهر ضد الحكومة التي اتهموا “مليشياتها الطلابية باغتيال الطالب”.

وخرج المئات قاصدين محطة مواصلات مكتظة بمدينة ام درمان غربي العاصمة، الا ان الشرطة وقوات الامن التي انتشرت بكثافة عاجلتهم باطلاق الغاز المسيل للدموع وعمدت الى تفريقهم بالقوة.

وردد المتظاهرون طبقا لشاهد تحدثت اليه (الطريق)، هتافات “مقتل طالب مقتل امة..حرية سلام وعدالة الثورة خيار الشعب”..”ياخرطوم ثوري ثوري ضد الحكم الدكتاتوري”. “الشعب يريد اسقاط النظام”.

وقال متظاهر لـ(الطريق)، “كنا ننوى الوصول الى محطة سراج الرئيسية في ام درمان..لكن الامن واجهنا بعنف واطلق الغاز المسيل للدموع”.

واضاف “تجرى حتى الآن عمليات كر وفر بين المتظاهرين وقوات الامن بشوارع الاحياء القريبة من مقابر حمد النيل”.

وتابع “عدد من الطرقات الرئيسية الآن مغلقة ودخان البنبان والحرائق يسدان الافق تماما”.

وكانت قوى سياسية سودانية معارضة، دعت إلى التظاهر لإسقاط نظام الحكم في السودان، على خلفية مقتل طالب جامعي برصاص مجهول، اليوم الأربعاء، أمام إحدى جامعات العاصمة الخرطوم.

وشدّد تحالف قوى الإجماع الوطني، في بيان له اليوم الأربعاء، إطلعت عليه (الطريق) على ضرورة الإنتفاض والخروج إلى الشوارع لإسقاط النظام الحاكم، وأن يصبح تشييع الطالب القتيل محمد الصادق نقطة تحول في تطور الأحداث السياسية في  السودان.

ودعا حزب المؤتمر السوداني، في بيان له، إلى الخروج للشوارع، وتنظيم عصيان مدني، يفتح الطريق للحرية والسلام في السودان – حسب وصفه.

وأَضاف البيان ‘‘إن السبيل الوحيد لتلافي مثل هذه التجاوزات والحماقات هو التخلص من نظام الإنقاذ’’

فيما طالب الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل، في بيان له، بعدم التفاوض مع النظام الحاكم، موضحاً أن الحل هو إقتلاعه ومحاكمة كل من تورط في سفك دماء أبناء الشعب السوداني.

وقال البيان ‘‘ان مايحدث في هذه الايام المجيدة يوضح بصورة جلية ان الشعب السوداني وضع لبنة اولى في طريق التخلص من النظام’’.

وكان مسلح مجهول اغتال اليوم الاربعاء، الطالب في كلية الآدب بجامعة ام درمان الاهلية، محمد الصادق ويو، اثناء مخاطبة طلابية داخل مقر الجامعة هاجمها طلاب ينتمون للحزب الحاكم.

ونقل الطالب مع مصابين آخرين الى مستشفى ام درمان التي فارق فيها الحياة متاثرا بطلق ناري اخترق صدره.

الخرطوم – الطريق

الامن السوداني يفرّق مظاهرات اعقبت تشييع قتيل جامعة امدرمان الاهليةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/04/fdfd-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/04/fdfd-95x95.jpgالطريقأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنية,تحالف المعارضةواجه الامن السوداني بعنف، مساء اليوم الاربعاء، مظاهرة دعت الى اسقاط نظام الحكم القائم اعقبب مراسم تشييع طالب جامعة ام درمان الاهلية الذى قتل داخل الجامعة برصاصة مجهولة في وقت سابق اليوم. وفور انتهاء مراسيم التشييع بمدافن حمد النيل خاطبت قيادات طلابية ورموز في المعارضة السودانية الحاضرين وطالبتهم بالتظاهر ضد...صحيفة اخبارية سودانية