وصل زعيم حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، إلى السودان، اليوم الخميس، بعد أكثر من عامين قضاها في منفى اختياري بالعاصمة المصرية القاهرة.

ومنع جهاز الامن السوداني، وسلطات المطار، الصحافيين ومراسلو الوكالات الاجنبية، دخول المطار، ومنعت كذلك عددا من جماهير حزبه، بينما انتشرت قوات نظامية  بمناطق متفرقة في باحة المطار.

واعتقل  جهاز الامن الصحافي بجريدة (السوداني) عبدالباسط ادريس في مدخل المطار قبل ان يطلق سراحه لاحقاً.

وقال المهدي في تصريحات صحفية فور عودته الى الخرطوم، أن ” غيبته عن البلاد لم تكن الا سحابة صيف وتعدت”، وجدد تمسك حزبه بالعمل على تحقيق سلام شامل عادل وتحول ديمقراطي كامل.

وتوافد الآلاف من انصار وقيادات حزب الامة القومي بولايات السودان، الى مدينة ام درمان للاحتفال بعودة زعيم الحزب وإمام طائفة الانصار “أحد أكبر الطوائف الدينية في السودان”.

وكانت السلطات قد رفضت منح حزب الامة تصديقاً لاستقبال المهدي في ميدان مسجد الخليفة بأمدرمان. واضطر الحزب لاختيار ساحة مسجد الهجرة بأم درمان لاستقباله.

وكان المهدي قد غادر السودان إلى فرنسا قبل أكثر من عامين بعد اعتقال دام لشهر على خلفية انتقادات وجهها إلى قوات (الدعم السريع)- المعروفة شعبياً بالجنجويد-  قبل أن يعود ويستقر في القاهرة بعد توقيع إعلان باريس مع الحركات المسلحة في أغسطس 2014.

وترتب على اعتقال الرجل انسحاب حزبه من عملية حوار وطني دعا لها الرئيس عمر البشير مطلع العام 2014 .

وكان البشير قد رهن أكثر من مرة عودة المهدي بأن “يتبرأ” من تحالفه مع الحركات المسلحة قبل أن يتراجع لاحقاً عن ذلك ويدعوه إلى العودة.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/madi-300x145.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/madi-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارحزب الأمةوصل زعيم حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، إلى السودان، اليوم الخميس، بعد أكثر من عامين قضاها في منفى اختياري بالعاصمة المصرية القاهرة. ومنع جهاز الامن السوداني، وسلطات المطار، الصحافيين ومراسلو الوكالات الاجنبية، دخول المطار، ومنعت كذلك عددا من جماهير حزبه، بينما انتشرت قوات نظامية  بمناطق متفرقة في باحة المطار. واعتقل  جهاز...صحيفة اخبارية سودانية