منعت السلطات الأمنية في السودان، اليوم الاربعاء، نشطاء من تنظيم وقفة احتجاجية امام مقر الأمم المتحدة في العاصمة الخرطوم تنديداً بإستمرار اعتقال الحقوقي البارز والاستاذ الجامعي مضوي ابراهيم.

وحاصرت قوات امنية ورجال بزي مدني النشطاء قبالة المبنى المزمع تنفيذ الوقفة الاحتجاجية امامه، قبل ان يأمروا الحاضرين بمغادرة المكان.

وشوهدت سيارات شرطة وأخرى عليها رجال بازياء مدنية ترابط بالقرب من مقر الامم المتحدة.

واعتقل جهاز الامن والمخابرات السوداني، مضوي ابراهيم، المدافع البارز عن حقوق الانسان، والاستاذ بكلية الهندسة جامعة الخرطوم، من مقر عمله بالجامعة، كما اعتقل اثنين من الموظفين يعملان بشركته الخاصة، دون توضيح اسباب اعتقالهم، ودون توجيه اتهام بحقهم.

ويواصل آدم منذ ايام اضراباً عن الطعام في محبسه احتجاجا على تطاول اعتقاله دون تقديمه لمحكمة.

وكانت منظمة العفو الدولية اعتبرت اعتقال الناشط في مجال حقوق الإنسان مضوي إبراهيم آدم “دليل آخر على عدم تسامح الحكومة مع الأصوات المستقلة”.

وأشار بيان للعفو الدولية، في 9 ديسمبر الفائت، إلى أنه تم اعتقال مضوي من قبل عناصر تابعة لجهاز الأمن والمخابرات من جامعة الخرطوم، حيث يعمل كأستاذ للهندسة واقتيد إلى مكان مجهول، ولم يتم إبلاغه بأسباب القبض عليه أو توجيه أي تهمة إليه. وحذرت المنظمة من تعرض مضوي لخطر التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة.

وحاز آدم في 2005 على جائزة مؤسسة الخط الأمامي للمدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان المعرضين للخطر.

الخرطوم- الطريق  

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/مضوي-ابراهيم.jpg?fit=300%2C206&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/مضوي-ابراهيم.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنيةمنعت السلطات الأمنية في السودان، اليوم الاربعاء، نشطاء من تنظيم وقفة احتجاجية امام مقر الأمم المتحدة في العاصمة الخرطوم تنديداً بإستمرار اعتقال الحقوقي البارز والاستاذ الجامعي مضوي ابراهيم. وحاصرت قوات امنية ورجال بزي مدني النشطاء قبالة المبنى المزمع تنفيذ الوقفة الاحتجاجية امامه، قبل ان يأمروا الحاضرين بمغادرة المكان. وشوهدت سيارات شرطة...صحيفة اخبارية سودانية