أجلت الولايات المتحدة الامريكية، قرارا برفع بعض العقوبات الاقتصادية عن السودان حتى يونيو المقبل، واشارت الى ان قرارها يهدف إلى تشجيع حكومة السودان التي رحبت بالقرار “على الحفاظ على جهودها المبذولة بشأن حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب”.

وجاء في الأمر التنفيذي الصادر من الرئيس باراك أوباما والذي نشره البيت الأبيض اليوم الجمعة، أن رفع العقوبات سيتأخر 180 يوما في تحرك “يستهدف تشجيع السودان على استمرار مساعيه التي بذلها خلال الأشهر الستة الماضية بشأن حقوق الإنسان والإرهاب.

وقال مسؤول أميركي كبير لرويترز، قبل الإعلان المتوقع من البيت الأبيض، إن “التخفيف المحدود للعقوبات هو اعتراف بالتقدم الذي أحرزته حكومة السودان”، بينما لم يتضح على الفور طبيعة العقوبات التي سيتم رفعها.

وأوضح المسؤول الأميركي أن رفع العقوبات ليس له تأثير على تصنيف أميركا للسودان كدولة راعية للإرهاب.

وأضاف أن هذا القرار لا يغير موقف الولايات المتحدة بشأن جرائم حرب الرئيس السوادني عمر البشير، ولا يغير اللائحة الأميركية للدول الداعمة للإرهاب، وفق تعبيره.

وفرضت الولايات المتحدة في بادئ الأمر عقوبات على السودان عام 1997، منها حظر تجاري وتجميد أصول الحكومة بسبب ما وصفته بانتهاكات لحقوق الإنسان ومخاوف تتعلق بالإرهاب، ثم عززتها بعد اندلاع الحرب في دارفور عام 2003.

من جهتها، رحبت الحكومة السودانية، بقرار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما  بإلغاء اوامر تنفيذية تفرض عقوبات اقتصادية على الخرطوم منذ العام 1997 .

واعتبرت الخارجية في بيان اطلعت عليه (الطريق)، اليوم الجمعة، الخطوة  تطوراً إيجابياً هاماً في مسيرة العلاقات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية ونتاجاً طبيعيا  لجهود مشتركة وحوار طويل وصريح شاركت فيه العديد من المؤسسات بالجانبين، وثمرة لتعاون وثيق بين البلدين في قضايا دولية وإقليمية محل إهتمام مشترك “.

واكد البيان ان الخرطوم، مصممة على مواصلة التعاون والحوار مع الولايات المتحدة حتي يتم رفع إسم السودان  من قائمة الدول الراعية للإرهاب وتجاوز كافة العقبات أمام طريق التطبيع الكامل للعلاقات بين البلدين بما يحقق المصالح العليا لشعبي البلدين”.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/اوباما-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/اوباما-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارعلاقات خارجيةأجلت الولايات المتحدة الامريكية، قرارا برفع بعض العقوبات الاقتصادية عن السودان حتى يونيو المقبل، واشارت الى ان قرارها يهدف إلى تشجيع حكومة السودان التي رحبت بالقرار 'على الحفاظ على جهودها المبذولة بشأن حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب'. وجاء في الأمر التنفيذي الصادر من الرئيس باراك أوباما والذي نشره البيت الأبيض اليوم...صحيفة اخبارية سودانية