رهن الرئيس السوداني، عمر البشير، اطلاق سراح رئيس تحالف المعارضة السودانية، فاروق ابوعيسي،  ورئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني، امين مكي مدني، باعتذارهما عن ما ارتكباه من مخالفة للقانون الجنائي السوداني- حسب قوله.

واعتقل جهاز الأمن السوداني، منذ السابع من ديسمبر الماضي، فاروق أبوعيسى، وأمين مكي مدني، بعد توقيع المعارضة السودانية، بشقيها المسلح والمدني، ومنظمات مدنية، في الثالث من ديسمبر الماضي، بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا، وثيقة “نداء السودان” التي تمثل اعلانا سياسيا لتأسيس دولة المواطنة والديمقراطية في السودان.

وبدات في الخرطوم الاثنين الماضي اولى جلسات محاكمتهما.

 وقال البشير وفقا لوكالة السودان للانباء “الاعتذار ليس ببعيد عن ابو عيسي الذي وقف مع نميري ضد الشيوعيين وعندما ذهب نميري قدم اعتذارا مكتوبا للحزب الشيوعي لا عادته لصفوفه وقد كان”.

واشار البشير الى ان ما ينطبق على “ابوعيسى ومدني” ينطبق على رئيس حزب الامة الصادق المهدي.

وقال ” هناك اتصالات مع المهدي غير ان ما ينطبق على ابو عيسي ومدني ينطبق على المهدي”.

الخرطوم- الطريق

الرئيس السوداني يرهن اطلاق سراح "ابوعيسى ومدني" بالاعتذارhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/ابوعيسي-300x178.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/ابوعيسي-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالة,انتهاكات الأجهزة الأمنية,تحالف المعارضةرهن الرئيس السوداني، عمر البشير، اطلاق سراح رئيس تحالف المعارضة السودانية، فاروق ابوعيسي،  ورئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني، امين مكي مدني، باعتذارهما عن ما ارتكباه من مخالفة للقانون الجنائي السوداني- حسب قوله. واعتقل جهاز الأمن السوداني، منذ السابع من ديسمبر الماضي، فاروق أبوعيسى، وأمين مكي مدني، بعد توقيع المعارضة السودانية،...صحيفة اخبارية سودانية