دعا تحالف قوى الاجماع الوطني المعارض في السودان، انصاره للمشاركة في العصيان المدني المعلن في 19 ديسمبر الجاري، وعده مرحلة فاصلة يجب تتويجها بالاضراب السياسي والعصيان الشامل حتى اسقاط نظام الحكم القائم.

واشار التحالف، الى إن الدعوة العارمة والحشد الشبابي والشعبي خلف نداء الجولة القادمة للعصيان المدني في 19 ديسمبر، تؤكد بداية النهاية للنظام. وقال” هذا يؤكده حديث النهايات للرئيس السوداني في كسلا وتحديه للشعب السوداني”.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير، قلل الاثنين الماضي، من دعوات العصيان المدني يوم 19 القادم. وقال ان حكومته لن تسقط بـ”الواتساب والكيبورد.. ولن أسلم الحكم لهم”، واضاف ” الدايرنا يجنيا عديل “.

وذكر بيان للتحالف اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاربعاء، “لقد إتسعت مساحات الوعي بضرورة ذهاب النظام وارتفعت الحالة الثورية لدى غالبية الشعب السوداني، بعد أن أوصل النظامُ الأزمةَ إلي ذرْوَتِها، ولاحت نذُر الواقِعة، التي ليس لوقعتِها كاذِبة.وسَيُسْقِط  شبابُ الكيبورد وقواه السياسية  النظامَ عنوةً وإقتدارا، وبأمر الشعب وإرادته الغلّابة”.

واكد التحالف تاييده الكامل لدعوة العصيان المدني يوم 19 ديسمبر الجاري. وقال “ندعو كل عضوية أحزابنا وجماهير الشعب السوداني، المشاركة بقوة في هذه الجولة ،لأن شرف المشاركة الآن فرض عين علي كل مواطن/ة  حر/ة ، يريد الخير لنفسه وأسرته ولوطنه”.

واضاف، إن “هذه الجولة خطوة جبارة وحلقة هامة، يجب أن يترافق معها تصعيد متواصل للحركة الجماهيرية بتوسيع وإستكمال لجان المقاومة في الأحياء والمناطق والمدن، في العاصمة والأقاليم.وإستكمال بناء النقابات البديلة ولجان المهنيين.وبناء مركز موحد للقيادة”.

واعلن التحالف شروعه، في تعميم وتوزيع مذكرة المطالبة بتنحي النظام ورئيسه، على الأحياء والمناطق، لتتحول إلى فعل نضالي يومي للجان المقاومة في الأحياء والتوقيع عليها من قبل المواطنين، لإظهار التصميم الشعبي على رفض النظام والمطالبة بإسقاطه.

وكان القصر الرئاسي في السودان رفض الاربعاء قبل الماضي، إستلام مذكرة من قيادات المعارضة تطالب بتنحي الرئيس عمر البشير عن السلطة.

 وجدد التحالف رفضه جهود التسوية الدولية التي تجرى مع الحكومة. وقال” لن يفوت على  قوى  التغيير المناورات الدولية والإقليمية التي بدأت التحرك لإنقاذ النظام بالحديث مرة أخرى عن الحوار كطريق لحل الأزمة.. إننا نعلن رفضنا القاطع لأي توجهات للتسوية مع النظام، تسعى لتعطيل حركة الجماهير الصاعدة، وتخزيل الإرادة الشعبية لإسقاط النظام”.

ونوه  البيان، الى الانتباه لأساليب إختراقات النظام وأذنابه وسواقطه من محاولات التشويش وخلق البلبلة، أو السيطرة والتوجيه لصفحات التواصل الإجتماعي.

وجدد التحالف على أهمية وحدة قوى التغيير المؤمِنة بإرادة الجماهير وأدواتها المُجَرّبة. ووقال ستُجدِد قوى الإجماع الإتصال بكل القوى  السياسية والنقابات واللجان المهنية والكيانات الشبابية والشعبية لإستكمال التوقيع علي مذكرة المطالبة بتنحي النظام، لبناء موقف موحد  والتفاكر للإتفاق على مركز موحد لقوى الإنتفاضة الشعبية”.

وطالب التحالف باطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

ويعتقل الأمن السوداني، منذ التاسع من نوفمبر الفائت، رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض، عمر الدقير، وقيادات الصف الأول لحزبه. وما يزالون رهن الاحتجاز، دون تقديم اتهامات ضدهم، واعتقل في الثالث والعشرين من نفس الشهر اربعة من قادة تحالف قوى الاجماع الوطني المعارض بالبلاد.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/تحالف-المعارضة-السودانية-300x135.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/12/تحالف-المعارضة-السودانية-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارتحالف المعارضةدعا تحالف قوى الاجماع الوطني المعارض في السودان، انصاره للمشاركة في العصيان المدني المعلن في 19 ديسمبر الجاري، وعده مرحلة فاصلة يجب تتويجها بالاضراب السياسي والعصيان الشامل حتى اسقاط نظام الحكم القائم. واشار التحالف، الى إن الدعوة العارمة والحشد الشبابي والشعبي خلف نداء الجولة القادمة للعصيان المدني في 19 ديسمبر،...صحيفة اخبارية سودانية