أيدت المحكمة العليا في السودان، حكم محكمة أول درجة، والقاضي بإعدام الملازم شرطة حامد علي حامد، في قضية مقتل المواطنة عوضيا عجبنا بحي الديم  في العاصمة الخرطوم، لتنقض بذلك حكم محكمة الاسئتنافات والتي عدَّلت العقوبة من القتل العمد، إلى القتل شبه العمد.

وقالت المحكمة العليا، في قرارها الاسبوع الماضي، إن “المتهم حامد علي حامد دون سواه قام بإطلاق أعيرة نارية من البندقية الكلاشنكوف المعروضات، فأصاب القتيلة في مقدمة رأسها بطلق من هذه الأعيرة النارية، كما ثبت بموجب التقرير الطبي المرفق، أن سبب الوفاة هو تهشم الجمجمة وخراب المخ والنزف بسبب هذا العيار الناري، حسبما أبان تقرير الطبيب الشرعي”.

وأضافت: أن “المتهم أصاب القتيلة في موقع حساس وخطير من جسمها، وهو منطقة الرأس، ما يجعل المحكمة على يقين من أن المتهم قصد إزهاق روح القتيلة، أو على أقل تقدير كان يعلم أن الموت هو النتيجة النهائية وليس المحتملة لفعله هذا”.

ورأت المحكمة العليا، أن “المتهم ضابط الشرطة حامد علي حامد، لا يستفيد من الدفع بحق الدفاع الشرعي الوارد بنص المادة (12) من القانون الجنائي لسنة 1991، إذ أن المتهم هو من خلق ذلك الوضع بعودته مرة ثانية لموقع الحدث واستخدامه السلاح الناري القاتل، وبالتالي لم ينشأ حق الدفاع الشرعي من جانب المدان، وليس كما جاء في قضاء محكمة الاستئناف بأن تعديه الحق في الدفاع لا يسلبه الاستفادة الحق في الاستفادة من حق الدفاع في تجاوزه لحسن النية”.

وقتلت المواطنة عوضية عجبنا، في مارس من العام 2012 بحي الديم جنوبي الخرطوم، اثر توقف دورية شرطة تتبع لامن المجتمع امام منزلها، ونشب شجار بين رجال الشرطة وشقيق القتيله تجمهر على اثره سكان الحي، لتغادر الدورية المكان قبل ان تعود مجددا بتعزيزات  واشتبكت مع الحاضرين واصيبت القتيلة برصاصتين في الرأس.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/محكمة-300x186.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/محكمة-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالةأيدت المحكمة العليا في السودان، حكم محكمة أول درجة، والقاضي بإعدام الملازم شرطة حامد علي حامد، في قضية مقتل المواطنة عوضيا عجبنا بحي الديم  في العاصمة الخرطوم، لتنقض بذلك حكم محكمة الاسئتنافات والتي عدَّلت العقوبة من القتل العمد، إلى القتل شبه العمد. وقالت المحكمة العليا، في قرارها الاسبوع الماضي، إن...صحيفة اخبارية سودانية