يعتزم اتحاد الكتاب السودانيين، إستئناف قرار وزارة الثقافة القاضي بالغاء تسجيله ومخاطبة وزير الثقافة وامينها العام بهذا الصدد. وأكد الاتحاد لجوئه للقضاء حال عدم تراجع السلطات عن قرارها.

واغلقت السلطات السودانية، الخميس الماضي ، “اتحاد الكتاب السودانيين”- مؤسسة ثقافية غير حكومية- وسلمت إدارته خطاباً بالغاء تسجيله بحجة ممارسته انشطة مخالفة لقانون نشاط الجماعات الثقافية في السودان، الأمر الذي نفاه الإتحاد.

وقال الامين العام للاتحاد، عثمان شنقر لـ(الطريق) “تداولت اللجنة القانونية بالاتحاد اليوم السبت قرار الغاء تسجيل الاتحاد، وتقرر استئناف القرار ومخاطبة وزير الثقفة والامين العام بهذا الخصوص”.

واضاف “في حال لم تتراجع السلطات عن قرارها سنلجأ للقضاء”.

وجدد الاتحاد في تعميم صحفي اطلعت عليه (الطريق)، اليوم السبت، رفضه القاطع لما وصفه بـ”الاعتداء”، وتعهد بعدم التنازل مطلقا عن المطالبة برفع يد السلطة عن المؤسسات العريقة طال ليل القهر أم قصر- على حد تعبيره.

وقال التعميم “هذه ليست هي المرة الأولى التي تقرّر فيها السلطة الاعتداء على الاتحاد بحله وحظر نشاطه، فقد سبق أن حدث الشئ نفسه فور وقوع انقلاب 30 يونيو 89، إذ جرى آنذاك حل الاتحاد وحظر نشاطه وتسليم مقاره وممتلكاته لواحدة من المنظمات التابعة  للسلطة”.

وأشار التعميم، إلى انه جرت بعد اغلاق الاتحاد للمرة الاولى (1989) محاولات حكومية لاقناع  قيادات الإتحاد بإنشاء اتحاد آخر تشارك فيه الحكومة، غير أنهم استعصموا برفض كل تلك البدائل مستمسكين بحق الاتحاد في استعادة وضعيته القانونية. إلى ان استعاد الاتحاد نشاطه في العام 2006.

الخرطوم- الطريق

اتحاد الكُتَّاب السودانيين يطعن ضد قرار الغاء تسجيلهhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/itihad-Kutab1-300x192.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/itihad-Kutab1-95x95.jpgالطريقأخبارمنظماتيعتزم اتحاد الكتاب السودانيين، إستئناف قرار وزارة الثقافة القاضي بالغاء تسجيله ومخاطبة وزير الثقافة وامينها العام بهذا الصدد. وأكد الاتحاد لجوئه للقضاء حال عدم تراجع السلطات عن قرارها. واغلقت السلطات السودانية، الخميس الماضي ، “اتحاد الكتاب السودانيين”- مؤسسة ثقافية غير حكومية- وسلمت إدارته خطاباً بالغاء تسجيله بحجة ممارسته انشطة مخالفة...صحيفة اخبارية سودانية