اعلن الحزب الشيوعي السوداني المعارض، رفضه تلبية دعوة الرئيس السوداني بحضور مؤتمر الحوار الوطني المنعقدة السبت المقبل، واعتبر الحزب ان جمعية الحوار التي تمت الدعوة لها تمثل حزب المؤتمر الوطني الحاكم وحده. ودعا لتصعيد المقاومة الشعبية لاسقاط النظام و”الحفاظ على ما تبقى من الوطن”.

واشار بيان للحزب، الى ان مكتبه السياسي ناقش دعوة الرئيس البشير للمشاركة في الحوار وقرر المكتب السياسي عدم المشاركة في المؤتمر باعتباره مؤتمراً للحزب الحاكم، والأحزاب والجماعات التي تدور في فلكه، وليس حواراً بالمعني المفهوم والمعروف للحوار الهادف لحل الأزمات.

وينتظر ان تنعقد السبت المقبل، اولى جلسات الجمعية العمومية للحوار الذى دعا له الرئيس السوداني يناير من العام الماضي وسط مقاطعة قوى المعارضة الرئيسية وتحالف الجبهة الثورية الذى يقاتل الحكومة السودانية في عدة جبهات.

واوضح بيان الحزب الشيوعي الذى اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاربعاء، بان قرار عدم المشاركة ياتي متسقا مع مواقف الحزب المبدئية المعلنة، بعدم المشاركة في أي حوارات مع النظام، مالم يقبل بشروط المعارضة المتمثلة في المطلوبات لأي حوار مثمر وجاد، وفي مقدمتها وقف الحرب، وتوصيل الإغاثات للمواطنين المتضررين من الحرب وويلاتها، وإلغاء القوانين المقيدة للحريات، وفي مقدمتها قانون الأمن الوطني، الذي يحكم به النظام البلاد، ويذل به الشعب، وقانون الصحافة والمطبوعات، وقانون النقابات وغيرها.

بجانب ” وتكوين حكومة إنتقالية قومية، تقوم بتفكيك دولة الحزب الواحد، وإعادة قومية أجهزة الدولة المدنية والعسكرية، وإستقلال القضاء، ومكافحة الفساد ومحاربة المفسدين واسترداد أموال الشعب المنهوبة وتحقيق العدالة، وتحسين الظروف المعيشية للمواطن، وتشرف على عقد المؤتمر الدستوري في نهاية الفترة الإنتقالية، لوضع دستور دائم يتوافق عليه كل أهل السودان، يؤدي لتأسيس دولة مدنية ديمقراطية أساسها المواطنة، يعقب ذلك إجراء الانتخابات، حتى يتم التداول السلمي للسلطة، مما يقود لإستقرار الوطن وسلامته من التشظي والتفتت”.

ووصف الحزب اجراءات الحوار القائمة الآن  بـ(حوار الطرشان) الذي لن يقود في النهاية إلا لتعميق أزمات الوطن واستفحالها، وتمتين سلطة الرأسمالية الطفيلية.

وفشل موفدين من الرئاسة السودانية الثلاثاء في اقناع رئيس حزب الامة القومي، الصادق المهدي، بالمشاركة في جلسات الحوار بعد ان سلماه دعوة للمشاركة من الرئيس البشير بمقر اقامته بالعاصمة المصرية القاهرة.

واعلن حزب الامة القومي، في بيان له ليل الثلاثاء، عدم مشاركته في جلسة العاشر من أكتوبر، وطالب بان يبدأ الحوار بمؤتمر تحضيريّ في مقر الاتّحاد الإفريقيّ بأديس أبابا وتحت مظلّة الآليّة الإفريقيّة رفيعة المستوى ووفقا لقرار مجلس السّلم والأمن الإفريقي رقم 539 من ثمّ الانتقال إلى المؤتمر القومي الدستوريّ الجامع الذي يشارك فيه كل أهل السودان بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم.

الخرطوم- الطريق

(الشيوعي) يرفض تلبية دعوة البشير للحوار ويتمسك باسقاط النظامhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/الشيوعي-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/الشيوعي-95x95.jpgالطريقأخبارالحزب الشيوعي السودانياعلن الحزب الشيوعي السوداني المعارض، رفضه تلبية دعوة الرئيس السوداني بحضور مؤتمر الحوار الوطني المنعقدة السبت المقبل، واعتبر الحزب ان جمعية الحوار التي تمت الدعوة لها تمثل حزب المؤتمر الوطني الحاكم وحده. ودعا لتصعيد المقاومة الشعبية لاسقاط النظام و'الحفاظ على ما تبقى من الوطن'. واشار بيان للحزب، الى ان مكتبه...صحيفة اخبارية سودانية