قال تحالف المعارضة في السودان، انه لا يرفض الحوار الذى دعا له الحزب الحاكم في السودان من حيث المبدأ، لكنه عاد وأكد عدم ثقته في دعوة المؤتمر الوطني.

وكشف رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني فاروق أبو عيسى عن لقاء جمعه بالنائب الأول لرئيس الجمهورية السابق، على عثمان، أكد له فيه الأخير جدية المؤتمر الوطني في الحوار هذه المرة.

وقال أبوعيسي، في مؤتمر صحفي بدار حزب المؤتمر السوداني اليوم الاربعاء، “تلقيت إتصالاً هاتفياً من مسؤول بمكتب علي عثمان طه نقل اليه رغبة طه في زيارته في منزله للإطمئنان على صحته”.

وأضاف: “طبيعة الزيارة كانت شخصية غير أني تفاجأت بحديثه عن الحوار، ثم طلب مني – بصفتي رئيساً لقوى الإجماع الوطني – عدم تصديق ما ينشر في الصحف بأننا خارج السلطة، فما زلت ونافع وعوض الجاز قيادات في المؤتمر الوطني”.

 وتابع  “طلب مني علي عثمان معرفة رؤية المعارضة حول الحوار وأخطرته بأني سأعرض الأمر على هيئة قوى الإجماع”.

وقال بيان لقوى المعارضة اطلعت عليه (الطريق)، ” أن إفتقار المؤتمر الوطني للمصداقية  – بحكم التجارب – يجعلنا نطالب المؤتمر الوطني إثبات جديته، و أن يعترف بالأزمة الوطنية الشاملة  التي أدخل فيها البلاد.. ويعلن قبوله بمطلوبات تهيئة المناخ للحوار”.

وجدد البيان اشتراطات المعارضة للدخول في الحوار مع الوطني، وطالب باعلان وقف اطلاق النار فوراً والعفو العام  في كل انحاء البلاد  تمهيدا  لضمان مشاركة كل الاطراف في الحوار الشامل. بما فيهم الجبهة الثورية، واعلان حكومة انتقالية، واتاحة الحريات.

الخرطوم- الطريق 

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/أبو-عيسي-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/أبو-عيسي-95x95.jpgالطريقأخبارتحالف المعارضة قال تحالف المعارضة في السودان، انه لا يرفض الحوار الذى دعا له الحزب الحاكم في السودان من حيث المبدأ، لكنه عاد وأكد عدم ثقته في دعوة المؤتمر الوطني. وكشف رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني فاروق أبو عيسى عن لقاء جمعه بالنائب الأول لرئيس الجمهورية السابق، على عثمان، أكد له فيه...صحيفة اخبارية سودانية