ترفع اللجنة الفنية لمبادرة حوض النيل، تقريرها لاجتماعات المجلس الوزارى المقرر انعقادها بتنزانيا يونيو المقبل، وانهى اجتماع تشاوري لوزراء الحوض اعماله اليوم السبت بالخرطوم، بمشاركة مصر  بعد مقاطعة استمرت 5 سنوات.

وعلقت مصر مشاركتها في المبادرة احتجاجا على اتفاقية “عنتبي” التي وقعتها دول يوغندا وكينيا وإثيوبيا وبروندي والكونغو وحرمت مصر بموجبها حقوق تم الاعتراف بها اتفاقية دول حوض النيل.

وقال وزير الري المصري، حسام الدين مغازي، أن مصر لديها شواغل وقلق بشأن وضعها المائي تتطلب الجلوس والنقاش ولازالت لديها أسباب لعدم الرجوع إلى مبادرة حوض النيل بشكل نهائى. لكنه عاد واكد أن المشاركة جاءت  كخطوة تعكس التوجه المصري للعودة الى الحضن الأفريقي.

من جهته، قال وزير الموارد المائية والكهرباء، معتز موسى عبد الله رئيس، المجلس الوزاري لمبادرة دول الحوض، في تصريحات صحفية، عقب الاجتماع، إن الاجتماع ينعقد لأول مرة بكامل العضوية للدول الأعضاء الثماني على مستوى ستة وزراء ومندوبين على مستوى رفيع من دولتين، وأشاد بمستوى التفاهم العالي والتنسيق الذي حُظي به الاجتماع والتراضي الذي تم بينهم.

وأوضح موسى أن دول الحوض اتفقت خلال الاجتماع على تغليب مصلحة شعوبها وكيفية تعزيز التعاون الحسن لإدارة وتطوير موارد المياه لمنفعة شعوبهم جميعاً.

وقال “المجتمعين دعوا مصر لأنْ تواصل خطواتها الإيجابية وتتويجها بعودة كاملة لدول الحوض في أسرع ما يكون، وأعرب عن تفاوله بأن يسير أعضاء دول الحوض إلى الاتجاه الصحيح نحو التوحد والتعاون واستدامة تطوير الموارد لمصلحة شعوب المنطقة”.

الخرطوم- الطريق

تقرير فني لدول حوض النيل امام اجتماعات تنزانيا يونيو المقبلhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مياه-النيل-300x196.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مياه-النيل-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةترفع اللجنة الفنية لمبادرة حوض النيل، تقريرها لاجتماعات المجلس الوزارى المقرر انعقادها بتنزانيا يونيو المقبل، وانهى اجتماع تشاوري لوزراء الحوض اعماله اليوم السبت بالخرطوم، بمشاركة مصر  بعد مقاطعة استمرت 5 سنوات. وعلقت مصر مشاركتها في المبادرة احتجاجا على اتفاقية 'عنتبي' التي وقعتها دول يوغندا وكينيا وإثيوبيا وبروندي والكونغو وحرمت مصر بموجبها...صحيفة اخبارية سودانية