شهدت مدينة الجنينة غربي السودان، اليوم الاثنين، حالة من التوتر في اعقاب اشتباكات اهلية دامية بمنطقة ازرني قتل فيها 10 اشخاص ليل الاحد، في وقت نشرت القوات الامنية تعزيزات عسكرية في المدينة التي شهدت تظاهرات وحشودا لرجال الاهليتين المسلحين.

وتجمع المئات من السكان، بمستشفى المدينة الذى أحضرت اليه جثامين القتلى منددين باستمرار عمليات القتال الاهلي في المنطقة.

واودت مواجهات اهلية لمقتل عشرة اشخاص امس الاحد. وتعود تفاصيل الاحداث بحسب روايات سكان محليين لـ(الطريق)، بان اشتباك بين صبي  يعمل على عربة يدوية “درداقة” في سوق ازرني وزائر رفض دفع اجرة عربة الصبي، ما اضطر الصبي لتسديد طعنه بسكين  فارق على اثرها الحياة.

وتجمع الشعرات من ذوي القتيل المسلحين على الفور وهاجموا ليل الاحد منطقة ازرني ما نجم عنه اشتباك اودي بحياة 9 آخرين.

ونشرت قوات الامن تعزيزات في مدينة الجنينة التي انتقلت اليها التوترات في اعقاب احتجاجات قادها الاهالي وتتجمع انصار الاهليتين في اماكن عدة في المدينة بجانب معزيين امتلأت بهم ساحة مستشفى الجنينة.

ونقل شهود لـ(الطريق)، بان السوق الرئيس في المدينة اغلق ابوابه فيما توقف العمل في العديد من المؤسسات الحكومية والخدمية الاخرى بالمدينة.

من جهتها،  قالت مصادر حكومية محلية لـ(الطريق)، ان والى الولاية الذى عقد اجتماعا طارئا مع لجنة امن الولاية زار مستشفى المدينة الذى احتشد بعشرات  المعزيين.

الخرطوم- الطريق

توتر في (الجنينة) بعد مواجهات اهلية دامية اودت بحياة 10 اشخاصالطريقأخبارشهدت مدينة الجنينة غربي السودان، اليوم الاثنين، حالة من التوتر في اعقاب اشتباكات اهلية دامية بمنطقة ازرني قتل فيها 10 اشخاص ليل الاحد، في وقت نشرت القوات الامنية تعزيزات عسكرية في المدينة التي شهدت تظاهرات وحشودا لرجال الاهليتين المسلحين. وتجمع المئات من السكان، بمستشفى المدينة الذى أحضرت اليه جثامين القتلى...صحيفة اخبارية سودانية