قال الرئيس السوداني، عمر البشير، إن هناك ما يقرب من مليون مواطن من دولة جنوب السودان، يعيشون على الأراضي السودانية كمواطنين، وذلك بعد فتح الحدود بين الدولتين.

واشار إلى أن قرار  بلاده جاء مساهمة من الخرطوم في حل ازمة المجاعة في جنوب السودان، وحل للمشاكل والصعوبات التي تواجه المواطنين في دولة جنوب السودان.

 وكانت حكومة جنوب السودان، قد رحبت بقرار الرئيس السوداني القاضى بفتح الحدود معها معتبرة أن هذه الخطوة ستعزز الروابط الاقتصادية بين البلدين.

وأضاف البشير لقناة ” فرانس 24″ اليوم الأحد، من العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا أنهم لم يتجاوزوا كل المصاعب والمشاكل العالقة مع (جوبا) وأنه كان رئيسا للسودان الموحد لأكثر من 20 عاماً، لذا كان على السودان فتح الحدود بسبب المجاعة الناتجة عن الجفاف الذي ضرب المنطقة.

وكانت سلطات السودان وجهت بإغلاق الحدود المشتركة مع جنوب السودان عام 2011 عندما تدهورت العلاقات بعد انفصال الجنوب، وتسبب ذلك في استقطاع ثلاثة أرباع إنتاج السودان من النفط، أي ما يقدر بخمسة مليارات برميل من الاحتياطي، وفقا لإحصائيات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

واشترط السودان لفتح حدودها مع الجنوب أن تقوم جوبا بطرد متمردي الحركة الشعبية- شمال، الذين تقول الخرطوم إن حكومة جنوب السودان تأويهم لمحاربة الحكومة السودانية.

الخرطوم- الطريق

البشير: مليون شخص من دولة جنوب السودان يتمتعون بالمواطنة في الاراضي السودانيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/الرئيس-البشير-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/الرئيس-البشير-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةقال الرئيس السوداني، عمر البشير، إن هناك ما يقرب من مليون مواطن من دولة جنوب السودان، يعيشون على الأراضي السودانية كمواطنين، وذلك بعد فتح الحدود بين الدولتين. واشار إلى أن قرار  بلاده جاء مساهمة من الخرطوم في حل ازمة المجاعة في جنوب السودان، وحل للمشاكل والصعوبات التي تواجه المواطنين في...صحيفة اخبارية سودانية