دعا نائب الرئيس السوداني، بكرى حسن صالح، الولايات المتحدة الأمريكية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والعقوبات الأحادية المفروضة عليه.

وابلغ صالح، وفدا من الكونغرس الامركي يزور البلاد هذه الايام، بإن الحكومة السودانية رغم كل العقبات التي وضعتها واشنطن تترك الباب مفتوحا للحوار معها على مبدأ أن تعود العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها، مؤكدا التزام السودان بعلاقات خارجية متوازنة مع المجتمع الدولي وتحقيق المصالح المشتركة.

وتجدد الولايات المتحدة الامريكية سنويا ومنذ العام 1997 عقوبات اقتصادية على السودان بسبب اتهامها لحكومة الخرطوم بارتكاب انتهاكات في مجال حقوق الانسان، وبصفة خاصة في مناطق النزاعات، كما انها تدرج السودان ضمن الدول الراعية للارهاب.

وقدم نائب الرئيس، تنويرا للوفد الامريكي اليوم الاثنين، حول  الاوضاع السياسية بالبلاد والعلاقات السودانية الأمريكية منذ مجيء الحكومة الحالية لسدة الحكم في 89.

من جانبه، قال عضو مجلس النواب من الحزب الديمقراطي رئيس وفد الكونجرس الأمريكي بينى تومسون، أن “الوفد يضم أربعة من أعضاء الكونجرس وذلك للنظر في واقع السودان من منطلق الحقائق التي يعيشها”.

وقال تومسون لوكالة السودان للانباء” سنعمل على نقل ما شاهدناه بأنفسنا وما يجرى في السودان لزملائنا في أمريكا “، لافتا إلى أن اللقاء تناول تاريخ السودان منذ الاستقلال ، بجانب التحديات التي تواجهه والعقوبات المفروضة عليه ، وزاد قائلا” شجعنا نائب الرئيس على التحدث مع رجال الأعمال “.

الى ذلك، حث البرلمان السوداني، الوفد الامريكي بايجاد معادلة لاصلاح العلاقات بين الخرطوم وواشنطن، وشكا من التاثيرات السالبة التي خلفتها المقاطعة الامريكية على الانسان السوداني لاسيما في مجال التعليم والصحة والنقل والزراعة والنقل.

وقال رئيس البرلمان، ابراهيم احمد عمر فى جلسة اليوم الاثنين، والتي حضر جزءا منها وفد الكونغرس، ان ” شعب السودان يشعر بالظلم وعدم العدل والانتهاك الصارخ لحقوقه”، وحمل رئيس لجنة الشئون الخارجية محمد مصطفي الضو ،الادارة الامريكية مسئولية تعطيل التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

 وقال ان “السودان تعاون فى مكافحة الارهاب بشهادة المخابرات الامريكية الا ان الجزاء كان بتجديد العقوبات في كل مرة وبقائه في قائمة الارهاب”.

فى الاثناء، وصف رئيس الوفد الامريكي، “الزيارة بالجيدة وابدى امله فى ان تقود لتقريب العلاقات بين واشنطن والخرطوم”.

الخرطوم- الطريق

السودان يدعو لرفع اسمه من قائمة الارهاب ويتطلع لعلاقة طبيعية مع امريكاhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/علم-أمريكا-300x219.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/علم-أمريكا-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةدعا نائب الرئيس السوداني، بكرى حسن صالح، الولايات المتحدة الأمريكية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والعقوبات الأحادية المفروضة عليه. وابلغ صالح، وفدا من الكونغرس الامركي يزور البلاد هذه الايام، بإن الحكومة السودانية رغم كل العقبات التي وضعتها واشنطن تترك الباب مفتوحا للحوار معها على مبدأ أن تعود...صحيفة اخبارية سودانية