قالت السلطات الحكومية بدولة جنوب السودان ، انها تنتظر اخطارا من الاتحاد الافريقي للشروع في تكوين المحكمة الهجين المخصصة لجرائم الحرب، بحسبما نصت عليه اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة والمعارضة في اغسطس من العام 2015، كما اشارت الى ان الاتحاد الافريقي هو الذى اخفق في انشاء المحكمة الهجين وليست حكومة جنوب السودان.

وصرح وزير العدل بدولة جنوب السودان ، فاولينو واناويلا ، لـ (الطريق) بجوبا، اليوم، بأن حكومته  ” لاتزال فى انتظار قرار الاتحاد الافريقي بخصوص تكوين المحكمة الهجين” .

واشار المسئول الحكومي، الى ان “الذين يتهمون الحكومة بعدم الجدية في تكوين المحكمة لايدركون بان القرار ليس في يدها ، وانما الاتحاد الافريقي هو الذي يقوم باصدار مذكرة انشاء المحكمة الهجين لتقوم الحكومة بتحديد القضاة الوطنيين ليكونوا جزء من هيئة المحكمة بحسب اتفاق السلام”.

ونصت اتفاقية السلام في جنوب السودان، الموقعة في أغسطس 2015، على إنشاء محكمة هجين لجرائم الحرب، مكونة من قضاة وطنيين وأفارقة، يتم اختيارهم بواسطة الإتحاد الأفريقي لإجراء محاكمات لجرائم الإبادة الجماعية، والجرائم الموجهة ضد الإنسانية، وجرائم الحرب، والعنف الجنسي.

واندلع القتال بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في جنوب السودان، منتصف ديسمبر 2013، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام في أغسطس 2015، قضى بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وشهدت جوبا، في 8 يوليو الماضي، مواجهات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة ريك مشار زعيم المعارضة، نائب الرئيس السابق، ما أسفر عن تشريد عشرات الآلاف.

جوبا – الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/جنوب-السودان.jpeg?fit=300%2C187&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/جنوب-السودان.jpeg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارجنوب السودان  قالت السلطات الحكومية بدولة جنوب السودان ، انها تنتظر اخطارا من الاتحاد الافريقي للشروع في تكوين المحكمة الهجين المخصصة لجرائم الحرب، بحسبما نصت عليه اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة والمعارضة في اغسطس من العام 2015، كما اشارت الى ان الاتحاد الافريقي هو الذى اخفق في انشاء المحكمة الهجين وليست...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية