إعتقلت السلطات الأمنية في السودان، اليوم الأحد، رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض، إبراهيم الشيخ، من منزله بمدينة النهود، غربي السودان، على خلفية انتقاده لـ(قوات الدعم السريع) ، في خطاب جماهيري، وتسميتها بـ(الجنجويد) وهو الأسم المتداول شعبيا لهذه المليشيا الحكومية.

وطوقت قوة من رجال الأمن والشرطة في وقت متأخر من ليل السبت، منزل رئيس الحزب بمدينة النهود قبل ان يتم اقتحامه، فجر اليوم  الأحد، وتفتيشه واعتقال رئيس الحزب.

ودون جهاز الأمن والمخابرات بلاغا جنائيا تحت المواد (50، 62) من القانون الجنائي لسنة 1991 والمتعلقتان بتقويض النظام الدستوري والتحريض على العمل العسكري.

وأكد المتحدث الرسمي بإسم الحزب، بكرى يوسف، لـ(الطريق)، اعتقال رئيس الحزب فجر اليوم الاحد بواسطة قوة جهاز الأمن ومن ثم الى قسم شرطة النهود الذي يحتجز فيه حاليا.

وأشار يوسف، الى ان حزبه ابتدر لقاءات ومخاطبات جماهيرية واسعة بولاية شمال كردفان انتقد فيها رئيس الحزب قوات (الدعم السريع).

وتثير قوات (الدعم السريع) – وهي المليشيا المعروفة شعبيا بالجنجويد – والتي تبناها جهاز الامن والمخابرات الوطني في السودان اداريا، جدلا في شأن قانونيتها.

 واعتقل رئيس حزب الامة القومي، الصادق المهدي، منذ السابع عشر من مايو الماضي على خلفية اتهامات وجهها لهذه القوات بإرتكاب إنتهاكات بحق المدنيين في دارفور وشمال كردفان.

 ويرفض حزب المؤتمر السوداني النشط في تحالف المعارضة السودانية الحوار مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم، ويتمسك بشروط المعارضة المتمثلة في اتاحة الحريات وايقاف الحرب قبل البدء في الحوار.

الخرطوم- الطريق   

إعتقال رئيس حزب المؤتمر السوداني بعد انتقادات لـ(الدعم السريع)https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/ibraheem-300x184.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/ibraheem-95x95.jpgالطريقأخبارالجنجويدإعتقلت السلطات الأمنية في السودان، اليوم الأحد، رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض، إبراهيم الشيخ، من منزله بمدينة النهود، غربي السودان، على خلفية انتقاده لـ(قوات الدعم السريع) ، في خطاب جماهيري، وتسميتها بـ(الجنجويد) وهو الأسم المتداول شعبيا لهذه المليشيا الحكومية. وطوقت قوة من رجال الأمن والشرطة في وقت متأخر من ليل...صحيفة اخبارية سودانية