قال حزب المؤتمر السوداني المعارض، ان الاجهزة الامنية اعتقلت اليوم الخميس، اثنين من اعضائه بمدينة كريمة شمالي البلاد، افرج عن احدهم في وقت لاحق بعد تعرضه لتعذيب بدت اثاره بائنه على جسده- حسب الحزب.

وطبقا للمتحدث باسم الحزب، ابوبكر يوسف، فان رجال من جهاز الامن اقتادوا عضوا حزبه “رافت عبد الغفار وابراهيم حسن” الى مقر جهاز الامن في مدينة كريمة عقب مخاطبة جماهيرية بساحة عامة حول الراهن السياسي، وافرجوا عن عن “عبد الغفار” الذى قال انه تعرض لتعذيب اثناء ساعات الاعتقال وبدت اثار ضرب على جسده.

الى ذلك رفضت السلطات، اليوم اطلاق سراح نائب رئيس الحزب للشئون السياسية، مستور احمد، واثنين من منسوبي الحزب اعتقلتهم السطات الامنية الثلاثاء الماضي بعد مخاطبة عامة بالخرطوم.

وقال يوسف، لـ(الطريق)، ان “المسؤول السياسي بحزبه مع اثنين من الاعضاء يواجهون بلاغات تحت مواد من القانون الجنائي تتعلق بالازعاج العام والاخلال بالامن”. واشار الى ان وكيل النيابة رفض اطلاق سراح المعتلقين بالضمان العادي ومدد حبسهما لثلاثة ايام اخرى.

واشار يوسف، الى ان حزبه افترع مخاطبات جماهيرية حول الراهن السياسي في البلاد وموقفه من الانتخابات، وتنديدا بحملة الاعتقالات التي قال انها طالت 10 من اعضاء حزب المؤتمر السوداني خلال الايام الماضية.

الخرطوم- الطريق

اعتقال اثنين من اعضاء حزب المؤتمر السوداني بـ"كريمة" وتمديد حبس مسؤول بالحزبhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/ere-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/04/ere-95x95.jpgالطريقأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنية,تحالف المعارضةقال حزب المؤتمر السوداني المعارض، ان الاجهزة الامنية اعتقلت اليوم الخميس، اثنين من اعضائه بمدينة كريمة شمالي البلاد، افرج عن احدهم في وقت لاحق بعد تعرضه لتعذيب بدت اثاره بائنه على جسده- حسب الحزب. وطبقا للمتحدث باسم الحزب، ابوبكر يوسف، فان رجال من جهاز الامن اقتادوا عضوا حزبه 'رافت عبد...صحيفة اخبارية سودانية