لقي مدير ادارة المصروفات بوزارة المالية في ولاية جنوب دارفور، عبدالله يونس،  مصرعه متاثرا بجراح اصيب بها بعيد اطلاق النار عليه من قبل مسلحين  بمنزله في حي المطار وسط مدينة نيالا عاصمة الولاية بعد دقائق من ساعة سريان حظر التجوال في المدينة ليل الثلاثاء.

 وطبقا لزميل القتيل في العمل، محمد صالح باسي، فان المئات من اقارب وزملاء القتيل توافدوا الى المنزل متحدين  قرار حظر التجوال بعد الساعة العاشرة ليلا بنيالا.

وعلمت (الطريق) ان اجتماعا قصيرا للجنة امن ولاية جنوب دارفور انتهى قبل دقائق برئاسة الوالي بشان الحادثة اذ أوفد الوالي بعده معتمد الرئاسة يطلب من ذوي القتيل التعجيل بدفنه ليلا لكن طلب المعتمد وجه بعاصفة من الغضب وابلغه احد الحاضرين بان الاسرة والاصدقاء قرروا دفنه صباح يوم الاربعاء.

وابلغت مصادر شرطية (الطريق)، بان لجنة الامن قررت نشر قوات في  عدة مواقع منذ الليلة تحسبا لمظاهرات تنطلق بعد تشيبع القتيل مثل ما حدث بعيد مقتل التاجر اسماعيل وادي في التاسع عشر من سبتمبر من العام 2013.

ولا تزال عصابات تمارس أنشطتها في القتل والاختطاف بمدينة نيالا ، عاصمة ولاية جنوب دارفور، على الرغم من حالة الطوارئ التى فرضتها الحكومة في أعقاب موجة من الفلتان الأمني المريع، وتصاعد وتيرة النهب والقتل بوسط المدن والعاصمة، من قبل مجموعات مسلحة تستغل عربات “اللاندكروزر” والدراجات النارية.

نيالا- الطريق 

اغتيال مسؤول حكومي بجنوب دارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/13-300x142.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/13-95x95.jpgالطريقأخباردارفورلقي مدير ادارة المصروفات بوزارة المالية في ولاية جنوب دارفور، عبدالله يونس،  مصرعه متاثرا بجراح اصيب بها بعيد اطلاق النار عليه من قبل مسلحين  بمنزله في حي المطار وسط مدينة نيالا عاصمة الولاية بعد دقائق من ساعة سريان حظر التجوال في المدينة ليل الثلاثاء.  وطبقا لزميل القتيل في العمل، محمد...صحيفة اخبارية سودانية