كشفت وزارة الصناعة السودانية، عن معوقات تواجه صناعة الاسمنت بالبلاد، ابرزها عدم توفر النقد الاجنبي، والطاقة التي تشكل 40% من تكلفة الانتاج.

وتسبب توقف عدد من مصانع الاسمنت يونيو الماضي، لإنعدام الوقود وشح في النقد الاجنبي الخاص بإستجلاب قطع الغيار والصيانية الدورية الى جانب قطوعات الكهرباء عن المصانع. في زيادات كبيرة لاسعار السلعة.

وقفز سعر الدولار في السوق الموازي بوسط الخرطوم، الأربعاء الماضي، إلي (9.5) جنيهات للدولار الواحد، مقارنة بـ(9)، و(8.99)، الاسبوع الماضي – وفقا لمتعاملين بالسوق.

ووصل الدولار في أعلى مستويات ارتفاعه، سبتمبر العام الماضي، إلي (9.6) جنيهات للدولار الواحد، قبل أن ينخفض، ومن ثم يوالي الصعود في مقابل العملة المحلية المتدهورة.

وواجه السودان أزمة اقتصادية حادة عقب انقسامه إلي دولتين، فى يوليو 2011، وذهاب معظم الإيرادات النفطية للجنوب، مما أدى إلى فقدان (46%) من إيرادات الخزينة العامة و(80%) من عائدات النقد الأجنبى.

واكد تقرير صادر عن الوزارة، ان صناعة الأسمنت حققت تقدم وصلت على اثره البلاد للاكتفاء الاكتفاء الذاتي من الاسمنت بمعدل استهلاك 3 ملايين طن فى العام، وامكانية استيعاب أية زيادة فى حجم الاستهلاك المحلى.

واشار التقرير، الى ان وفرة المنتج المحليى قللت من الضغط على النقد الأجنبي بتوفير 250 مليون دولار كانت تستخدم فى استيراد الاسمنت سنوياً فى الأعوام السابقة.
وطبقا للتقرير الذى نشرته- وكالة السودان للانباء- اليوم السبت، فان حجم الاستثمارات فى قطاع الأسمنت بلغت حوالى 1615 مليون دولار، من جملة المصانع الستة العاملة منذ العام 2008م وذلك بطاقة تصميمية بلغت 6,7 مليون طن فى العام.

وأشار التقرير، الى أن الاستثمار في الأسمنت بدأ منذ الربع الثاني من عام 2008 م وعقب دخول الانتاج الأسواق المحلية انخفض الاسمنت المستورد حتى وصل 7,6 ألف طن فقط فى عام 2011 .

واوضح التقرير بان بيانات الإدارة العامة لشرطة الجمارك أنه منذ النصف الأول من العام 2012  لم يتم استيراد أية كمية من الأسمنت بل صدر السودان الاسمنت في عام 2012 حيث بلغت كمية الصادر منه 189 ألف طن وارتفعت فى العام 2013 الى 329 ألف طن.

الخرطوم- الطريق

تقرير حكومي: شح النقد الاجنبي يعيق صناعة الاسمنت بالسودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/مصنع-اسمنت-غرب-الدامر-300x170.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/مصنع-اسمنت-غرب-الدامر-95x95.jpgالطريقأخباراقتصاد  كشفت وزارة الصناعة السودانية، عن معوقات تواجه صناعة الاسمنت بالبلاد، ابرزها عدم توفر النقد الاجنبي، والطاقة التي تشكل 40% من تكلفة الانتاج. وتسبب توقف عدد من مصانع الاسمنت يونيو الماضي، لإنعدام الوقود وشح في النقد الاجنبي الخاص بإستجلاب قطع الغيار والصيانية الدورية الى جانب قطوعات الكهرباء عن المصانع. في زيادات...صحيفة اخبارية سودانية