أكد الحزب الشيوعي السوداني المعارض في السودان، أنه لن يستجيب لضغوط تمارسها عليه أحزاب ومنظمات وسفارات دول أجنبية لقبول الحوار مع الحكومة دون تهيئة المناخ لذلك.

وأشار الحزب، الى أنه سيستمر في مقابلة هذه الجهات وإبلاغها رؤية الحزب لحل الأزمة الشاملة التي تمر بها البلاد، ونشر كل ما يدور في هذه الإجتماعات بكل شفافية للرأي العام السوداني.

وقال تعميم صحفي للمكتب السياسي أطلعت عليه (الطريق) اليوم الاربعاء، ” أن بعض هذه اللقاءات القصد منها الضغط على حزبنا لقبول الحوار دون تهيئة المناخ لذلك، وهو أمر لن يقبله الحزب مطلقاً”.

وأشار الحزب، الى أنه يتابع الضغوط الدولية والإقليمية التي تمارس على النظام وبعض القوى السياسية الأخرى المرتبطة مصالحها الطبقية بالرأسمالية العالمية من أجل الإسراع بعقد الحوار تمهيداً لإتخاذ القرارات المتخذة مسبقاً من أجل (الهبوط الناعم)، وفرضه كأمر واقع بمساندة القوى التي قبلت الحوار حفاظاً على مصالحها والإبقاء على النظام الحاكم الحالي مع إجراء بعض التغييرات الشكلية.

وأدان الشيوعي، رفض السلطات في السودان تسجيل الحزب الجمهوري، وأكد مساندته للحزب الجمهوري وحقه في التسجيل كحزب شرعي ودستوري.

ورحب الحزب، بخطوات المصالحة الجارية بدولة جنوب السودان، واعرب عن أمله في توصل الأطراف بالجنوب لوقف القتال.

الخرطوم- الطريق  

الشيوعي: لن تُجبرنا ضغوط هيئات وسفارات لقبول الحوارhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/IMG_0177-300x172.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/IMG_0177-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,الحزب الشيوعي السوداني,تحالف المعارضةأكد الحزب الشيوعي السوداني المعارض في السودان، أنه لن يستجيب لضغوط تمارسها عليه أحزاب ومنظمات وسفارات دول أجنبية لقبول الحوار مع الحكومة دون تهيئة المناخ لذلك. وأشار الحزب، الى أنه سيستمر في مقابلة هذه الجهات وإبلاغها رؤية الحزب لحل الأزمة الشاملة التي تمر بها البلاد، ونشر كل ما يدور في...صحيفة اخبارية سودانية