تعثرت مفاوضات الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال اليوم، الاحد، واتهم الوفد الحكومي المفاوض، الحركة بتغيير موقفها التفاوضي بشكل مفاجئ وتقديم ورقة لا علاقة لها بالمنطقتين ومتاثرة بتحالفات سياسية لا علاقة لها بولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان.

وتبذل الوساطة الافريقية برئاسة تامبيو مبيكي مجهودات مضنية لتقريب وجهات النظر بين الاطراف.

وأنخرط خبراء مراقبون لمجريات المفاوضات دعتهم الحركة الشعبية في اجتماعات بالاطراف لتقريب شقة الخلاف بينهما.  وقال رئيس وفد الحركة الشعبية المفاوض ياسر عرمان، لـ(الطريق)، “الخبراء المتواجدون بالمفاوضات يجرون لقاءات مع الاطراف”.

وعد الوفد الحكومى خطوة الحركة، إعلان رغبة في عدم الاستمرار في المفاوضات، وأوضح  بيان صادر عن الوفد الحكومي إطلعت عليه (الطريق) اليوم الاحد، أن الحركة أستخدمت لهجة عدائية من قبل رئيس وفدها  في إجتماعات اليوم، وأكدت على أنها جاءت للتفاوض على اساس الإتفاق الموقع بين الحكومة والحركة في 28 يونيو 2011، ولن يعترفوا باي مرجعية غيره.

وأشار بيان وفد الحكومة الى ان الحركة رفضت الإعتراف كذلك بالاتفاق الانساني الثلاثي الموقع بين الحكومة والجامعة العربية والاتحاد الافريقي، وقالت ان هذا الإتفاق لا يعنيها في شيء.

وقال البيان “ان وفد الحكومة طالب بفتح جميع المعابر أمام المنظمات بدون شرط او تدخل حكومي”.

وحملت الحكومة الحركة الشعبية مسئولية أستمرار الأزمة في المنطقتين، وقالت “وفد الحركة الشعبية اكد للمرة الثانية أن ازمة المنطقتين ليست في دائرة اهتمامه وان معاناة المواطنين لا تعنيه في شيء”.

وأشار بيان وفد الحكومة، الى أن موقف الحركة يتخذ من قضية المنطقتين وسيلة لتقوية صلته بالجبهة الثورية، وجهات أخرى على حساب مواطني المنطقتين.

وأعلن الوفد إستعداده للحوار على اساس القرار الاممي(2046) واحترامه الكامل للآلية الأفريقية.

الخرطوم، أديس أبابا – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/مساعد-الرئيس-السودانى-إبراهيم-غندور12-300x173.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/مساعد-الرئيس-السودانى-إبراهيم-غندور12-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,السلامتعثرت مفاوضات الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال اليوم، الاحد، واتهم الوفد الحكومي المفاوض، الحركة بتغيير موقفها التفاوضي بشكل مفاجئ وتقديم ورقة لا علاقة لها بالمنطقتين ومتاثرة بتحالفات سياسية لا علاقة لها بولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان. وتبذل الوساطة الافريقية برئاسة تامبيو مبيكي مجهودات مضنية لتقريب وجهات النظر بين الاطراف. وأنخرط خبراء...صحيفة اخبارية سودانية