فُجعت الأوساط الثقافية والسياسية في السودان برحيل شاعر العامية السودانية الأشهر، محجوب شريف، ظهر اليوم الأربعاء، عن عمر يناهز الخامسة والستين، بعد صراع طويل مع المرض.

وتوفي  محجوب شريف بمستشفي تقى بالعاصمة السودانية الخرطوم التي نقل اليها مستشفياً. ويُواري جثمان شريف الثري مساء اليوم الأربعاء، بمقابر أحمد شرفي بأمدرمان.

ومحجوب شريف من أبرز الأصوات التي دافعت عن الشعب السوداني وقضاياه عبر الكلمة والموقف، وعُرف بمواقفه المستقيمة، وانحيازه للبسطاء والفقراء والمستضعفين، ووظف مشروعه الشعري للإهتمام بقضاياهم وهمومهم ، حتي نال بمحبة لقب، شاعر الشعب.

وعاني محجوب شريف من  عسف الحكومات المتعاقبة ، وواجه الإعتقالات الطويلة، والسجون بسبب أشعاره ومواقفه المنحازة للبسطاء، كما لاقي الكثير من العنت، والفصل التعسفي عن العمل، وعاني العديد من الأمراض التي ألمت به خلال فترات اعتقاله  وسجنه الطويل بين كوبر وشالا وغيرها من سجون السودان.

وتمسك محجوب شريف بالبقاء داخل السودان، ولم يغادره حتي في أحلك فترات القمع والعنف ضد النشطاء  السياسيين والمثقفين السودانيين.

وانتمي محجوب شريف منذ وقت مبكر للحزب الشيوعي السوداني، واتسقت كافة كتاباته مع برنامج الحزب.

وتتقدم هيئة تحرير صحيفة (الطريق) بأحر التعازي للشعب السودان قاطبة في هذا الفقد الفادح.

الخرطوم – الطريق 

رحيل شاعر الشعب محجوب شريفhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/1966790_641728645882008_434953403_n.jpg?fit=300%2C291&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/1966790_641728645882008_434953403_n.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارفُجعت الأوساط الثقافية والسياسية في السودان برحيل شاعر العامية السودانية الأشهر، محجوب شريف، ظهر اليوم الأربعاء، عن عمر يناهز الخامسة والستين، بعد صراع طويل مع المرض. وتوفي  محجوب شريف بمستشفي تقى بالعاصمة السودانية الخرطوم التي نقل اليها مستشفياً. ويُواري جثمان شريف الثري مساء اليوم الأربعاء، بمقابر أحمد شرفي بأمدرمان. ومحجوب شريف...صحيفة اخبارية سودانية