رحل المخرج التلفزيونى السودانى ذائع الصيت محمد سليمان دخيل الله عن عالمنا ، نهار اليوم الخميس، إثر ذبحة صدرية مفاجئة داهمته بمبانى الفضائية السودانية بأم درمان قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفي التى أسعف إليها فى محاولة لإنقاذ حياته.

وينتمى الراحل إلى جيل المخرجين الذين وفدوا إلى التلفزيون القومى فى ثمانينيات القرن الماضى عقب تخرجه من المعهد العالى للموسيقى والمسرح.

 تنقل الراحل بين أقسام التلفزيون المختلفة قبل أن يحط رحاله بالقسم الرياضى الذى صادف هوى فى نفسه – فيما يبدو – دفعه للتخصص فى إخراج الفعاليات الرياضية.

وأخرج دخيل الله مايزيد عن ألف مباراة فى كرة القدم كان آخرها مباراة الهلال العاصمى والإتحاد مدنى من ملعب الأخير بولاية الجزيرة بوسط السودان، ليلة أمس الأربعاء، لحساب الجولة الأولى لمسابقة الدورى الممتاز السودانى.

إشتهر الراحل بجانب موهبته الإخراجية بالكتابة فى الصحف السيارة وكانت لديه مقالات راتبة بصحيفة الصحافة السودانية.

 ينحدر الراحل من مدينة الدامر بشمال السودان، وورى جثمانه الثرى بمقابر حمد النيل بأم درمان غربى العاصمة الخرطوم، غروب اليوم، فى موكب مهيب.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/محمد-سليمان-دخيل-الله-255x300.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/محمد-سليمان-دخيل-الله-95x95.jpgالطريقأخباررحل المخرج التلفزيونى السودانى ذائع الصيت محمد سليمان دخيل الله عن عالمنا ، نهار اليوم الخميس، إثر ذبحة صدرية مفاجئة داهمته بمبانى الفضائية السودانية بأم درمان قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفي التى أسعف إليها فى محاولة لإنقاذ حياته. وينتمى الراحل إلى جيل المخرجين الذين وفدوا إلى التلفزيون القومى فى...صحيفة اخبارية سودانية