اعربت عائلة المعتقل “معتز العجيل” عن بالغ قلقها من تدهور حالته الصحية، وقالت انها خلال زيارتها له “بدأ عليه الإنهاك والتعب، مما يؤكد تعرضه للتعذيب والمعاملة السيئة”.

واعتقل معتز العجيل وثلاثة من زملائه، هم ( أبو طالب صلاح الدين أبو طالب، وعمر صديق محمد علي، وسنية الشيخ) من مقر عملهم بالسوق العربي، في التاسع من يناير الماضي، وبينما اطلق سراح سنية الشيخ، بعد نحو اسبوع، تم ترحيل الثلاثة الآخرين إلى سجن دبك، ثم إلى سجن كوبر بالخرطوم.

ويعمل المعتقلون جميعهم في مطبعة، بمنطقة السوق العربي بوسط الخرطوم.

ودوّن جهاز الامن والمخابرات، بلاغات جنائية في مواجهة كل من أبو طالب صلاح الدين، وعمر صديق تحت المواد (21 و 24 و 63 و 64 و 65) من القانون الجنائي السوداني لسنة 1991م، المتعلقة بالإشتراك تنفيذاً لإتفاق جنائي، والإتفاق الجنائي، والدعوة لمعارضة السلطة العامة بالعنف أو القوة الجنائية، وإثارة الكراهية ضد الطوائف أو بينها، ومنظمات الإجرام والإرهاب، تباعاً.

وما يزال معتز العجيل رهن الاحتجاز بسجن كوبر، دون توجيه تهمة او تقديمه لمحاكمة.

الخرطوم – الطريق

الطريقMain Sliderأخبارحقوق إنساناعربت عائلة المعتقل 'معتز العجيل' عن بالغ قلقها من تدهور حالته الصحية، وقالت انها خلال زيارتها له 'بدأ عليه الإنهاك والتعب، مما يؤكد تعرضه للتعذيب والمعاملة السيئة'. واعتقل معتز العجيل وثلاثة من زملائه، هم ( أبو طالب صلاح الدين أبو طالب، وعمر صديق محمد علي، وسنية الشيخ) من مقر عملهم...صحيفة اخبارية سودانية