كشفت آلية الحوار الوطني في السودان، والمعروفة اختصاراً بلجنة (6+7) عن إجراءات- لم تسمها- لتعزيز الثقة بين الحكومة والحركات المسلحة. في وقت توقعت صدور عفو من الرئاسة السودانية عن المعتقلين السياسيين.

وأستبعدت الآلية أن يكون الاتفاق المبدئي الموقع الجمعة الماضية مع قادة الجبهة الثورية السودانية في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا نقلاً للحوار الوطني الى الخارج.

وأيدت آلية الحوار بين الطرفين، خلال اجتماع عقد اليوم الاثنين بالخرطوم الإتفاق الذي وقع مع الجبهة الثورية في اديس أبابا، وعدته “خطوة في الاتجاه الصحيح”.

 

ورأى القيادي في الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل، وزير مجلس الوزراء احمد سعد عمر، في تصريحات للصحفيين عقب اجتماع للآلية بالخرطوم اليوم، أن اتفاق “اديس ابابا” المبرم بين الآلية والحركات المسلحة خطوة في “الاتجاه الصحيح”، وجدد الدعوة للحركات المسلحة للحضور الي الخرطوم “مع توفير كل الضمانات المطلوبة”.

ووقعت آلية الحوار الوطني لجنة (6+7)، وقوى -إعلان باريس- كل على حِدة، إتفاق إعلان مبادئ للحوار الوطني في السودان مع الآلية الافريقية رفيعة المستوى بقيادة تامبو مبيكي، الجمعة بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا.

الخرطوم-الطريق

آلية الحوار السوداني تتوقع عفواً رئاسياً عن المعتقلين السياسيينhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-95x95.jpgالطريقأخبارالحوار كشفت آلية الحوار الوطني في السودان، والمعروفة اختصاراً بلجنة (6+7) عن إجراءات- لم تسمها- لتعزيز الثقة بين الحكومة والحركات المسلحة. في وقت توقعت صدور عفو من الرئاسة السودانية عن المعتقلين السياسيين. وأستبعدت الآلية أن يكون الاتفاق المبدئي الموقع الجمعة الماضية مع قادة الجبهة الثورية السودانية في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا...صحيفة اخبارية سودانية