أعلن مسؤولون يابانيون، اليوم السبت، أن سجلات النشاط اليومي التي دونتها القوات اليابانية المنتشرة في جنوب السودان كقوات حفظ سلام أممية قد تم إهمالها، مما يجعل من الصعب متابعة ودراسة بعض أنشطتها.

ونقلت وكالة أنباء “كيودو” اليابانية عن مسئول في هيئة الأركان المشتركة لوزارة الدفاع اليابانية إن السجلات – التي دونها أفراد قوة الدفاع الذاتي البرية في جنوب السودان- قد تم التخلص منها تماما، بما في ذلك السجلات الرقمية، لأن غرض الاستفادة منها قد انتهى، وتم نقل المعلومات الموجودة في هذه السجلات إلى الرؤساء.

تأتي هذه الأنباء وسط تنامي المخاوف بشأن الأوضاع الأمنية في الدولة الوليدة، حيث لم تعد تفي بالشروط التي وضعتها الحكومة اليابانية لمشاركة قواتها في مهام حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة هناك.

والشهر الماضي، قررت الحكومة اليابانية إسناد مسؤوليات جديدة لهذه القوات، من بينها إنقاذ أفراد بعثة الأمم المتحدة، والمدنيين حال تعرضهم لأي هجوم، ولعب دور أكبر فى حماية معسكرات حفظ السلام الأممية، فيما كانت مسؤولياتها تقتصر فقط على بناء الطرق، والبنى التحتية الأخرى في البلد الغارق فى الحروب.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/مدينة-جوبا-300x160.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/01/مدينة-جوبا-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارجنوب السودانأعلن مسؤولون يابانيون، اليوم السبت، أن سجلات النشاط اليومي التي دونتها القوات اليابانية المنتشرة في جنوب السودان كقوات حفظ سلام أممية قد تم إهمالها، مما يجعل من الصعب متابعة ودراسة بعض أنشطتها. ونقلت وكالة أنباء 'كيودو' اليابانية عن مسئول في هيئة الأركان المشتركة لوزارة الدفاع اليابانية إن السجلات - التي...صحيفة اخبارية سودانية