قفز سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني، اليوم الخميس، الى (8.85) جنيها، في السوق الموازي بالخرطوم، مقتربا من حاجز التسعة جنيهات.

وعزا اقتصاديون ومتعاملون في السوق الموازي للعملات الأجنبية، بوسط الخرطوم، ارتفاع الدولار الى توتر العلاقات بين الخرطوم وجوبا والمخاوف من توقف امداد النفط.

وقال أحد المتعاملين في السوق الموازي لـ(الطريق)،” ان المخاوف سيطرت على التجار والمستوردين بتوقف امدادات النفط وطلبوا كميات مضاعفة من الدولار”، وأكد  مُتعامل آخر في بيع وشراء العملات بوسط الخرطوم لـ(الطريق) ” ان هناك طلبا متزايدا على النقد الأجنبي منذ الثلاثاء الماضي”.

وكان الدولار قد استقر عند حاجز (8.22) جنيه على خلفية وديعة قطرية للبنك المركزي بالسودان، أواخر مارس، لكنه سرعان ماعاد الى الارتفاع مجدداً بعد ان اثيرت شكوك حول الوديعة التي تعتبر الدفعة الثانية من حكومة قطر للخرطوم.

ويعاني السودان من ضائقة إقتصادية وتراجع فى سعر عملته المحلية ، عقب إنفصال جنوب البلاد فى العام 2011م، الأمر الذى أدى لفقدان الخزينة العامة عائدات النفط التى كانت تمثل ثلثى ميزانية الدولة.

الخرطوم – الطريق

الدولار يقترب من حاجز الـ(9) جنيهاتhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/دولارات-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/دولارات-95x95.jpgالطريقأخباراقتصادقفز سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني، اليوم الخميس، الى (8.85) جنيها، في السوق الموازي بالخرطوم، مقتربا من حاجز التسعة جنيهات. وعزا اقتصاديون ومتعاملون في السوق الموازي للعملات الأجنبية، بوسط الخرطوم، ارتفاع الدولار الى توتر العلاقات بين الخرطوم وجوبا والمخاوف من توقف امداد النفط. وقال أحد المتعاملين في السوق الموازي لـ(الطريق)،'...صحيفة اخبارية سودانية