الجبهة السودانية للتغيير

 فرعية مصر

بيان حول إغتيال طالب جامعة الخرطوم

ما زال نظام المؤتمر الوطني يواصل في إرتكاب جرائمه وإنتهاكاته وإستهدافه المباشر لأبناء الهامش السوداني فبدلاً من بسط الحريات في التعبير عن الآراء إختار النظام الإسلاموي القمع وتكميم الأفواه وأصبح يتمادي في إستخدام القوة المفرطة في فض الإحتجاجات السلمية ويمارس القتل الإنتقائي على شعبه ، وهذا إن دل إنما يدل على ضعف وعجز النظام الحاكم في السودان  وتخوفه حتى من إحتجاجات الطلاب السلمية.

الجبهة السودانية للتغيير إذ تدين وتشجب بأغلظ العبارات إغتيال الطالب بكلية الإقتصاد – جامعة الخرطوم علي أبكر موسى الذي سقط برصاص قوات أمن المؤتمر الوطني وميليشياته عقب مخاطبة نظمها تجمع روابط طلاب دارفور بالجامعات والمعاهد العليا داخل جامعة الخرطوم الثلاثاء الماضي.

وعليه تناشد الجبهة السودانية للتغيير كافة المنظمات الحقوقية ومنظمات المجتمع الدولي بالتدخل السريع لمحاسبة الجناه بتقديمهم للعدالة ووضع حد لهذة الجرائم والإنتهاكات الممنهجة وحملات الإبادة الجماعية التي ترتكب ضد شعب دارفور ، وتدعوا الجبهة السودانية للتغيير كل التنظيمات السياسية والنقابات والحركات الشبابية المطلبية والروابط الطلابية ومنظمات المجتمع المدني لتوحيد وترتيب الصفوف من أجل إحداث ثورة جماهيرية لإسقاط هذا النظام الشمولي ونظام الحزب الواحد كي ينعم الشعب السوداني بنظام ديمقراطي يعيد لإنسان السودان حريته وكرامته المسلوبة.

وإنها لثورة حتى النصر وعاش كفاح الشعب السوداني.

الجبهة السودانية للتغيير

  فرعية مصر

١١ مارس ٢٠١٤م

الطريقبياناتمظاهرات جامعة الخرطومالجبهة السودانية للتغيير  فرعية مصر بيان حول إغتيال طالب جامعة الخرطوم ما زال نظام المؤتمر الوطني يواصل في إرتكاب جرائمه وإنتهاكاته وإستهدافه المباشر لأبناء الهامش السوداني فبدلاً من بسط الحريات في التعبير عن الآراء إختار النظام الإسلاموي القمع وتكميم الأفواه وأصبح يتمادي في إستخدام القوة المفرطة في فض الإحتجاجات السلمية ويمارس القتل...صحيفة اخبارية سودانية