يعتزم الحزب الجمهوري في السودان، تقديم طعن قانوني ضد قرار رفض تسجيله لدي مجلس شئون الأحزاب السياسية.

وأعلنت القيادية بالحزب الجمهوري، أسماء محمود محمد طه، شروع حزبها في إجراءات قانونية لمقاومة قرار رفض تسجيل الحزب.

وقالت أسماء لـ(الطريق)، ” نحن في حالة اجتماعات مستمرة للاعداد لتقديم طعن قانوني ضد رفض تسجيل الحزب”.  واعتبرت  ان قرار مجلس شئون الاحزاب برفض تسجيل حزبها هو قرار سياسي يفتقد للسند القانوني والدستوري، ويبيّن ان الساحة  السياسية في السودان ماتزال مقيدة ويُمنع فيها حزب من  التسجيل ومباشرة عمله السياسي .

وأودع الحزب الجمهوري  وثائق تسجيله لدي مجلس شئون الأحزاب السياسية، نهاية ديسمبر من العام الماضي، إلا ان المجلس رد علي طلب الحزب بالرفض، أمس الاثنين، بعد مضي (5) أشهر.

ويُلزم قانون الأحزاب السياسية ، مجلس الأحزاب بالرد علي طلب تسجيل اي حزب خلال (15) يوماً.

وبرر المجلس رفضه تسجيل الحزب الجمهوري بسبب ” مخالفة الحزب لأحكام المادة (1/5) من الدستور القومي الانتقالي لسنة 2005م، والمادة (14/ط) من قانون الأحزاب السياسية لسنة 2007م”.

وتنص المادة (5 /1) من الدستور الإنتقالي لسنة 2005م، علي : ” تكون الشريعة الإسلامية والإجماع مصدرًا للتشريعات التي تُسن على المستوي القومي وُتطبق على ولايات شمال السودان”. بينما تتعلق المادة (14/ط) من قانون الأحزاب السياسية لسنة 2007م، بشـروط تأسيس الأحزاب السياسية، وتنص علي: ” لا يمارس أو يحرض على العنف ولا يثير النعرات والكراهية بين الأعراق والديانات والأجناس”.

وقال  الجمهوريون، أن مجلس الأحزاب أبلغهم في رده علي طلب تسجيل حزبهم، ” ان مبادئ الحزب الجمهوري تتعارض مع الشريعة الاسلامية والسلم  الاجتماعي  وانه يقوم علي أساس طائفي”.

الخرطوم – الطريق 

الحزب الجمهوري يعتزم الطعن ضد قرار رفض تسجيلهhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/assmaa111-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/assmaa111-95x95.jpgالطريقأخبارحقوق إنسان يعتزم الحزب الجمهوري في السودان، تقديم طعن قانوني ضد قرار رفض تسجيله لدي مجلس شئون الأحزاب السياسية. وأعلنت القيادية بالحزب الجمهوري، أسماء محمود محمد طه، شروع حزبها في إجراءات قانونية لمقاومة قرار رفض تسجيل الحزب. وقالت أسماء لـ(الطريق)، ' نحن في حالة اجتماعات مستمرة للاعداد لتقديم طعن قانوني ضد رفض تسجيل...صحيفة اخبارية سودانية