حمل المسئول بمصنع “فابي” لمنتجات الالبان والعصائر والمياه المعدنية في السودان، أيمن إبراهيم، الحكومة مسؤولية الارتفاع المتصاعد في اسعار السلع بسبب الرسوم والضرائب والجمارك التي تفرضها على القطاع الخاص.

وشكا إبراهيم، لدى تنويره اليوم الاربعاء، وفدا برلمانيا ابتدر الاسبوع قبل الماضي جولات تقصي حول زيادة الاسعار، من كثرة النوافذ الجبائية المفروضة على المواد المستوردة المتمثلة في  القيمة المضافة لمداخلات الانتاج  والجمارك والضرئب.

ونفى إبراهيم، اعادة انتاج مصنعه للالبان منتهية الصلاحية باستثناء راجع منتج “الزبادى” الذى تتم اعادة انتاجه وتحويلة الى “مش”.

وأكد إبرهيم  أن مصنعه  يعمل  فورا على إبادة المنتجات منتهية الصلاحية  بمقر المصنع “بمدنية شندي ” بولاية نهر النيل. وأشار الى ان منتجات الالبان لا يتجاوز راجعها (3%).

وشكا مواطنون بالعاصمة السودانية الخرطوم وعدد من الولايات من الزيادات الكبيرة في اسعار السلع والمواد الاستهلاكية والخضروات.

ويواجه السودان أزمة اقتصادية بعد انفصال الجنوب فى يوليو 2011، وذهاب الإيرادات النفطية للجنوب، مما أدى إلى فقدان (46%) من إيرادات الخزينة العامة و(80%) من عائدات النقد الأجنبى. مما ترتب عليه زيادات مضطردة في اسعار كافة السلع بالاسواق السودانية.

واستبدلت الحكومة السودانية، برنامج اقتصادي ثلاثي بآخر خماسي يبدأ تنفيذه العام القادم وقالت انه يهدف إلى استقرار الاقتصاد السوداني واستعادة التوازن الاقتصادي والانطلاق في برامج التنمية وزيادة الانتاج، وعدم الاعتماد على مورد واحد.

الخرطوم- الطريق

مصنع البان يحمّل الحكومة مسئولية ارتفاع الاسعار https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/البان-300x131.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/البان-95x95.jpgالطريقأخبارخدماتحمل المسئول بمصنع 'فابي' لمنتجات الالبان والعصائر والمياه المعدنية في السودان، أيمن إبراهيم، الحكومة مسؤولية الارتفاع المتصاعد في اسعار السلع بسبب الرسوم والضرائب والجمارك التي تفرضها على القطاع الخاص. وشكا إبراهيم، لدى تنويره اليوم الاربعاء، وفدا برلمانيا ابتدر الاسبوع قبل الماضي جولات تقصي حول زيادة الاسعار، من كثرة النوافذ الجبائية...صحيفة اخبارية سودانية