اعترف والي جنوب دارفور، آدم محمود جار النبي، بشبح مجاعة يهدد الأمن الغذائي لسكان ولايته ؛ مرجعا اطلالة شبح المجاعة التي وصفها بـ” الفجوة الغذائية” إلي إنتهاء الخريف الماضي مبكرا في شهر سبتمبر، وليس بسبب هجرة السكان المزارعين بسبب النزاعات القبلية.

 واعتبر في الوقت نفسه ان المواطنين المتواجدين في المناطق التي تسيطر عليها الحركات المسلحة يعيشون بين مطرقة الحركات المسلحة وسندان الحكومة لجهة عدم حصولهم على معاملة كريمة من الطرفين على حد سواء،  ودافع محمود عن المليشيا التي تعرف  محليا بـ(الجنجويد)  ورسميا  بـ(قوات الدعم السريع)، نافيا عنها اسم الجنجويد وقال انها قوات تابعة للجيش السوداني وجد أفرادها بموجب قانون القوات المسلحة باورنيك (5)، رغم  اقراره ضمنا بارتكابها تجازات جسيمة في مدينة الابيض بولاية شمال كردفان مطلع فبراير الماضي .

وقال محمود خلال مؤتمر صحفي عقده بنيالا ، امس الأربعاء، ان أزمة الوقود التي تعانيها ولايته نشأت بسبب تأخر الطوف التجاري متعمدا خشية ملاقاته الحركات المسلحة والاستيلاء عليه من قبلها.

نيالا – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/UNAMID-20140304-Albert-Gonzalez-Farran-WFPNutritionTawilla-391-300x182.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/UNAMID-20140304-Albert-Gonzalez-Farran-WFPNutritionTawilla-391-95x95.jpgالطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفور اعترف والي جنوب دارفور، آدم محمود جار النبي، بشبح مجاعة يهدد الأمن الغذائي لسكان ولايته ؛ مرجعا اطلالة شبح المجاعة التي وصفها بـ' الفجوة الغذائية' إلي إنتهاء الخريف الماضي مبكرا في شهر سبتمبر، وليس بسبب هجرة السكان المزارعين بسبب النزاعات القبلية.  واعتبر في الوقت نفسه ان المواطنين المتواجدين في المناطق...صحيفة اخبارية سودانية