قال وزير الاعلام السوداني، أحمد بلال  عثمان، إن وزارته كوّنت غرفة مركزية لمواجهة (الإعلام المضاد)، لكنه لم يشرح طبيعة تكوين الغرفة وعملها.

وأبدي استعداد وزارته ” لـتوفير ودعم البنيات التحتية  لإنشاء مركز للإعلام  الالكترونى وتوفير المعلومة لدحض افتراءات الاعلام المضاد القائم على الكذب والاشاعات وتزييف الحقائق” – علي حد قوله.

وشدد بلال فى اجتماعه، أمس  الثلاثاء، مع وزيرة العلوم والاتصالات ببرج الاتصالات على  التزام وزارته بدعم هذا المشروع الذى وصفه بأنه ” يمثل اولوية قصوى للوزارة لأهميته” – طبقا لقوله.

وتتهم مواقع إخبارية سودانية وزارة الإتصالات وجهاز الأمن والمخابرات بحجبها و إختراقها.

وهددت وزيرة الإتصالات تهاني عبدالله عطية، الاسبوع الماضي، بإغلاق خدمات الإنترنت وبعض تطبيقاته، الذي قالت انه لا يكلفها سوي “رفع سماعة الهاتف وإصدار أوامر الإغلاق” – علي حد تصريحها.

وأحدثت مواقع التواصل الإجتماعي فرقا شاسعا في تداول المعلومات ونشرها، خاصة  إبان التظاهرات التي شهدها السودان خلال العامين الماضيين.

وتحدث مستشار الرئيس السوداني السابق، نافع علي نافع، في عدة مناسبات العام الماضي، عن (وحدة الجهاد الإلكتروني) – وهي مجموعة حكومية متخصصة في علوم الكمبيوتر واختراق المواقع الإلكترونية – حاثاً الوحدة على الجهاد ضد (كفار الفيسبوك) –  حسبما قال.

وتنتقد منظمات دولية عديدة وجهات مستقلة سجل السودان في حرية تداول المعلومات، وحجب مواقع الإنترنت.

وانتقد تقرير أصدرته منظمة بيت الحرية – وهي منظمة دولية معنية بالحريات حول العالم ومقرها في واشنطون- الحكومة السودانية بشأن تضييقها علي نشطاء الإنترنت، وحجبها المواقع الإلكترونية.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/lap_L_201232817840_s4-300x180.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/lap_L_201232817840_s4-95x95.jpgالطريقأخباراعلام,مصادرة صحيفة سودانية ،قال وزير الاعلام السوداني، أحمد بلال  عثمان، إن وزارته كوّنت غرفة مركزية لمواجهة (الإعلام المضاد)، لكنه لم يشرح طبيعة تكوين الغرفة وعملها. وأبدي استعداد وزارته ' لـتوفير ودعم البنيات التحتية  لإنشاء مركز للإعلام  الالكترونى وتوفير المعلومة لدحض افتراءات الاعلام المضاد القائم على الكذب والاشاعات وتزييف الحقائق' – علي حد قوله. وشدد بلال فى اجتماعه، أمس  الثلاثاء،...صحيفة اخبارية سودانية