أقر وزير العدل السوداني، محمد بشارة دوسة، بجرائم ترتكبها القوات النظامية وشبه النظامية في اقليم دارفور المضطرب غربي السودان، وتوعد الوزير بملاحقة كافة مرتكبي الجرائم سواءً من المتمردين أو القوات النظامية وإلقاء القبض عليهم وتقديمهم لمحاكمات علنية وترحيلهم للسجون البعيدة دون اي تسوية سياسية.

 وشدد الوزير السوداني الذي يزور مدينة الفاشر، عاصمة شمال دارفور، على ان الاستقرار الأمني وبسط هيبة الدولة هو أساس العملية العدلية بالبلاد، ورفض بشدة كافة الجرائم التي ارتكبت من قبل القوات النظامية وشبه النظامية تجاه مواطني دارفور.

وقال دوسة في لقاء جمعه مع أعضاء المجلس التشريعي والادارات الاهلية بالولاية “ان الكل في دارفور يتحدث بشكل واضح وصريح ان الجرائم ترتكب من قبل المتمردون وبعض من أفراد القوات النظامية وشبه النظامية التي مهمتها حماية المواطن وليس الاعتداء عليه”.

وحثّ الوزير كافة مواطني دارفور الذين انتهكت حقوقهم بالتوجه الفوري لفتح بلاغات حولها، وأشار الي ان وزارته بصدد توزيع (30) مستشارأ من ذوي الخبرة والكفاءة الي مختلف ولايات دارفور.

الفاشر – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/Dosa1-300x207.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/Dosa1-95x95.jpgالطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفورأقر وزير العدل السوداني، محمد بشارة دوسة، بجرائم ترتكبها القوات النظامية وشبه النظامية في اقليم دارفور المضطرب غربي السودان، وتوعد الوزير بملاحقة كافة مرتكبي الجرائم سواءً من المتمردين أو القوات النظامية وإلقاء القبض عليهم وتقديمهم لمحاكمات علنية وترحيلهم للسجون البعيدة دون اي تسوية سياسية.  وشدد الوزير السوداني الذي يزور مدينة...صحيفة اخبارية سودانية