أعلنت الحركة الشعبية- شمال تمسكها بالحل الشامل وإنهاء الحروب في كافة أنحاء السودان، وقيام حوار قومي دستوري في مناخ ملائم لكل الأطراف.

وأكد الناطق الرسمي باسم وفد الحركة المفاوض، مبارك أردول، سعي الوساطة لتقريب شقة الخلاف بين الطرفين، التي وصفها بأنها ” لا تزال واسعة”.

ويتمسك الطرف الحكومي بالحل الجزئي المتعلق بالمنطقتين، في وقت يتمسك فيه وفد الحركة بالحل الشامل ومخاطبة جذور الأزمة – بحسب أردول.

وقال أردول في بيان اطلعت عليه (الطريق)، ” إقترحت الوساطة قيام أربعة لجان : لجنة للحوار الوطني، ولجنة سياسية، ولجنة للترتيبات الأمنية، ولجنة إنسانية”، واضاف، ” إقترحت الحركة الشعبية أن يتم العمل في اللجان بعد التوصل لإتفاق إطاري ومن الصعب العمل دون مرجعيات مثبتة في إتفاق إطاري”،  واكّد البيان، قبول الحركة الشعبية – شمال بتكوين اللجنة السياسية والأمنية على أساس إتفاق نافع- عقار الذي يلقي قبول الطرفين.

وأكدت الحركة، ” إن عمل اللجنة السياسية لن يتم إلا بعد الإتفاق على لجنة مبادئ وخارطة طريق للحوار القومي الدستوري يؤدي الي وقف شامل لإطلاق النار من دارفور الي النيل الازرق مروراً بجنوب وشمال كردفان وفق إجراءات صحيحة لا تمكن المؤتمر الوطني من السيطرة على الحوار ونتائجه، وأن يفضي الحوار الي ترتيبات إنتقالية بما في ذلك تكوين حكومة إنتقالية بمشاركة كآفة القوى السياسية والمجتمع المدني” – بحسب البيان.

وطالبت الحركة الشعبية بأن تكون مرجعيات اللجنة الإنسانية إتفاقية سويسرا – الموقعة بين الحركة والحكومة في العام 2002 – مع أخذ المستجدات في الإعتبار، وأن يتم التوقيع على مرجعيات اللجان في إتفاق إطارئ حتى تبدأ اللجان عملها.

ودعت الحركة الي النظر في الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان في المنطقتين وفي دارفور وحماية اللأجئين خارج السودان.

وتجري مفاوضات متعثرة بين الحركة الشعبية – شمال والحكومة السودانية في العاصمة الاثيوبية، اديس ابابا، باشراف آلية افريقية يترأسها تابو امبيكي، رئيس جنوب افريقيا السابق.

 

الخرطوم – الطريق

الحركة تتمسك بموقفها في الحل الشاملhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مفاوضات111-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/مفاوضات111-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان  أعلنت الحركة الشعبية- شمال تمسكها بالحل الشامل وإنهاء الحروب في كافة أنحاء السودان، وقيام حوار قومي دستوري في مناخ ملائم لكل الأطراف. وأكد الناطق الرسمي باسم وفد الحركة المفاوض، مبارك أردول، سعي الوساطة لتقريب شقة الخلاف بين الطرفين، التي وصفها بأنها ' لا تزال واسعة'. ويتمسك الطرف الحكومي بالحل الجزئي المتعلق...صحيفة اخبارية سودانية