اتهم تحالف المعارضة السودانية، حزب المؤتمر الوطني الحاكم بادارة حوار”إنتقائي وضبابي لن يقود الى نتيجة”. وجدد التأكيد بأن حل القضية السودانية لن يكون إلا بإسقاط النظام. وأعلن رسمياً رفض طرح المؤتمر الوطني بحكومة قومية وطالبوا بحكومة إنتقالية على غرار ماحدث بعد ثورتي اكتوبر 1964م وابريل 1985م .

وأوضح الناطق الرسمي الجديد باسم تحالف المعارضة، صديق يوسف، في مؤتمرصحفي بدار الحزب الشيوعي بالخرطوم اليوم الاثنين، أن قبول الحزب الحاكم بشروط المعارضة لبدء الحوار لايعني تركها لمطلبها الاساسي في “تفكيك مؤسسات الدولة الشمولية، وتحقيق العدالة الانتقالية “.

واضاف يوسف :” حتى لو استغرق النضال اربعين عاماً لاسقاط النظام لن نيأس ولن نمل”.

ورأى يوسف ان القضايا التي طرحها الرئيس عمر البشير في برنامجه المعروف إعلامياً بـ”خطاب الوثبة” لا تحتاج الى حوار حولها، بل قرارات لوقف الحرب والغاء القوانين المقيدة للحريات مؤكدا ان هذين الشرطين لن تتنازل عنهما المعارضة مطلقا.

وقال يوسف :”إن كان المؤتمر الوطني حريصاً على الحوار فلنرجع لما قبل الإنقاذ ونقيم سلطة انتقالية تشرف على الحوار”.

 وفي  السياق، اتهم نائب الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني مالك ابوالحسن، المؤتمر الوطني بالسعي لإستنساخ نظام شمولي جديد يشارك فيه من وصفهم “بالمهرولين والحالمين” في إشارة الى حزب المؤتمر الشعبي بزعامة الترابي الذي أعلن الدخول في حوار مع الحزب الحاكم دون شروط مسبقة.

الخرطوم – الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/صديق-يوسف.jpg?fit=300%2C182&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/صديق-يوسف.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,تحالف المعارضةاتهم تحالف المعارضة السودانية، حزب المؤتمر الوطني الحاكم بادارة حوار'إنتقائي وضبابي لن يقود الى نتيجة'. وجدد التأكيد بأن حل القضية السودانية لن يكون إلا بإسقاط النظام. وأعلن رسمياً رفض طرح المؤتمر الوطني بحكومة قومية وطالبوا بحكومة إنتقالية على غرار ماحدث بعد ثورتي اكتوبر 1964م وابريل 1985م . وأوضح الناطق الرسمي...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية