قال الممثل الخاص المشترك لبعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور (يوناميد)، وكبير الوسطاء المشترك لدارفور بالإنابة، ابيدون باشوا، ان المناقشات التي جرت في باريس مؤخرا بين الحركات المسلحة اظهرت “نفسا جديدا ومسعى لتحقيق السلام”  في اقليم دارفور المضطرب، غربي السودان.

واوضح باشوا، في رسالة بثها للسودانيين، اليوم الاثنين، بمناسبة عيد الأضحى، ان التقدم المحرز في الحوار  والتشاور الداخلي في دارفور خطوة ايجابية في اتجاه السلام. وأعرب عن تفاؤله من أن تقرب هذه المساعي السودان من السلام المستدام والديمقراطية .

وقال باشوا،  “نحن نحتفل بهذه المناسبة، علينا جميعاً أن نتذكر رسالة السلام والتضحية التي ترمز اليها… وأن نستخلص الدروس والعبر من قصة إبراهيم وابنه عليهما السلام”.

وأشار رئيس بعثة يوناميد بالانابة الى ان “الطريق لتحقيق السلام محفوف بالعقبات والصعوبات والاختبارات والتضحيات”. وقال  “لا نستطيع تحقيق ما نصبو اليه جميعاً ليعود بالنفع الكثيرعلى الجميع إلا إذا توافرت لدينا النوايا الصادقة والعزيمة”.

وقال باشوا،  “لا يزال الأمل يحدونا في قيام حوار وطني شامل، حيث بثَّت المناقشات التي جرت مؤخرا مع الحركات المسلحة في باريس نفسا جديدا في مسعى تحقيق السلام في دارفور بل وفي كافة أرجاء السودان.. وإن التقدم المُرضي للحوار والتشاور الداخلي في دارفور هو خطوة إيجابية أخرى في اتجاه السلام والاستقرار والتنمية…. وإننا لمتفائلون من أن كل هذه المساعي تقربنا من تحقيق السلام المستدام والديمقراطية والتنمية للسودان وشعبه العظيم”.

وكان قادة الحركات المسلحة عقدوا اجتماعات في العاصمة الفرنسية، منتصف ستبمبر الجاري، بمشاركة مبعوثين دوليين من بريطانيا والولايات المتحدة الاميركية.

الخرطوم – الطريق

(اليوناميد) : التمسنا "نفسا جديدا" للحركات المسلحة في اجتماعات باريسhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/unamid2-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/unamid2-95x95.jpgالطريقأخبارالسلام,دارفورقال الممثل الخاص المشترك لبعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور (يوناميد)، وكبير الوسطاء المشترك لدارفور بالإنابة، ابيدون باشوا، ان المناقشات التي جرت في باريس مؤخرا بين الحركات المسلحة اظهرت 'نفسا جديدا ومسعى لتحقيق السلام'  في اقليم دارفور المضطرب، غربي السودان. واوضح باشوا، في رسالة بثها للسودانيين، اليوم الاثنين، بمناسبة...صحيفة اخبارية سودانية