رفضت لجنة الاعلام والثقافة في البرلمان السوداني، ما وصفته بـ(الإعتقال السياسي والمشبوه) للصحافي النور احمد النور، مراسل صحيفة الحياة اللندنية ومستشار صحيفة التغيير.

واعتبرت رئيسة اللجنة، عفاف تاور، الاعتقال ردة وإنتكاسة بائنة في قضية الحريات العامة، ودعت تاور السلطات الامنية، باتخاذ الاجراءات القانونية في حال ثبت ادانته بدلاً عن إعتقاله.

واعربت تاور في تصريحات صحفية اليوم الاحد، عن خيبة املها تجاه مايجري للصحفيين السودانيين. وقالت “كنت اتوقع ان تقود مخرجات مؤتمر الاعلام الذى عقد مؤخراً الي إنفرج لا ان تزيد الاعباء علي المجتمع الصحفي”.

وطالبت تاور باطلاق سراح الصحافي المعتقل فورا او تقديمه لمحاكمة.

في الاثناء، دعت شبكة الصحفيين السودانيين، لتنظم وقفة احتجاجية ظهر غد الاثنين امام مقر مجلس الصحافة والمطبوعات وسط العاصمة الخرطوم، للمطالبة باطلاق سراح الصحافي المعتقل لدى الامن السوداني، النور احمد النور. منذ الخميس الماضي، دون الكشف عن أسباب الإعتقال.

وفي أبريل العام الماضي، منع جهاز الأمن والمخابرات، النور أحمد النور، من مزاولة عمله كرئيس تحرير لصحيفة (الصحافة) وقتها، وعزله من منصبه، لينتقل لاحقاً إلي العمل بصحيفة (التغيير).

ويواجه الصحافيون في السودان سلسلة من القيود والملاحقات والتضييق الحكومي والأمني، بجانب جملة من التهديدات ويعملون في بيئة معادية لحرية الصحافة والتعبير.

واعتقل الأمن السوداني، في سبتمبر الفائت، الصحافي عبدالرحمن العاجب، واطلق سراحه  – دون اتهام – بعد (10) أيام، تعرض فيها للتعذيب والمعاملة القاسية علي أيدي عناصر الأمن، كما اعتقل الصحافي حسن اسحق، لما يقارب الثلاثة أشهر، واطلق سراحه دون توجيه تهمة.

ومضت أكثر من ثلاثة أشهر علي حادثة الإعتدء المسلح علي صحيفة (التيار)،  دون أن تضع الشرطة يدها علي الجناة.

ويفرض جهاز الأمن والمخابرات، في السودان، رقابة صارمة علي الصحف ووسائل الإعلام، بجانب العديد من الإنتهاكات الأخري كمصادرة  الصحف، وتوقيفها، ومنع النشر، ومنع الصحافيين من الكتابة، واعتقالهم، وملاحقتهم جنائياً بالبلاغات الكيدية، بالإضافة إلي إجبارهم علي تغطية نوع معين من الأخبار، ومنعهم من تغطية أخري.

 ووثّقت جهات مستقلة  مصادرة أكثر من (35) طبعة من مختلف صحف السودان، العام الماضي.

وأدت القيود المفروضة علي العمل الصحفي في السودان، والتضييق علي الحريات الصحفية، ومضايقة الصحافيين، والتدخل الحكومي في عمل الصحف، بجانب الأوضاع الاقتصادية إلي تراجع كبير في توزيع الصحف الورقية بالسودان.

ويصنف المؤشر العالمي لحرية الصحافة، الذي أصدرته مراسلون بلا حدود هذا العام،  السودان ضمن أكثر الدول الضالعة في انتهاكات حرية الصحافة، ويضع المؤشر السودان في المرتبة (172) من جملة (180) دولة.

الخرطوم- الطريق

لجنة الاعلام بالبرلمان: إعتقال الصحافي النوراحمد النور (إنتكاسة)https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/الصحافي-النور-احمد-النور-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/10/الصحافي-النور-احمد-النور-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةرفضت لجنة الاعلام والثقافة في البرلمان السوداني، ما وصفته بـ(الإعتقال السياسي والمشبوه) للصحافي النور احمد النور، مراسل صحيفة الحياة اللندنية ومستشار صحيفة التغيير. واعتبرت رئيسة اللجنة، عفاف تاور، الاعتقال ردة وإنتكاسة بائنة في قضية الحريات العامة، ودعت تاور السلطات الامنية، باتخاذ الاجراءات القانونية في حال ثبت ادانته بدلاً عن إعتقاله. واعربت...صحيفة اخبارية سودانية