قال رئيس لجنة التشريع والعدل وحقوق الانسان في البرلمان السوداني، محمد الحسن الامين، ان اعتقال كوادر المعارضة جاء لأسباب جنائية تتعلق بالترتيب للاخلال بالأمن العام ولا علاقة لها بالعمل السياسي”.

وبرأ المسؤول البرلماني، في تصريحات له اليوم الاربعاء، جهاز الامن والمخابرات الوطني من ارتكاب انتهاكات في حق الموقوفين. وقال ” لا اعلم اي انتهاكات بحقهم .. اذا وجدت فهي مخالفة ويحق للمعتقلين مقاضاة جهاز الامن”.

ووسع جهاز الامن من حملة اعتقالات ابتدرها بعد اعلان الحكومة تطبيق زيادات على الوقود والكهرباء الخميس قبل الماضي ضد معارضين طالت قيادات في حزب المؤتمر السوداني الذى نشط  في مخاطبات ودعوات واسعة بين المواطنين لرفض الزيادات.

واشترط الامين تدخل لجنته حال استلامها شكوى من عائلات المعتقلين. واضاف “حينها سنزور المعتقلات ونرى اوضاع المحتجزين ونرصد اي انتهاكات حقوقية ان وجدت”.

واشار  الحسن، الى ان لجنته تدعم الاتجاه الداعي لتعديل قانون الامن الوطني لعام 2010م لاسيما البند الخاص بمدة الاعتقال التي تسمح للجهاز بمد فترة الاعتقال لثلاث اشهر. وقال” قاومنا مسألة الاعتقال لنقلل حد جهاز الامن في الاحتجاز لمدة بسيطة”.

وتابع  ” الاصل الاحتكام للقضاء وعملية الجهاز استثنائية”.

وتعتقل السلطات منذ نحو اسبوع (8) من الاطباء نشطوا في اضرابات احتجاجا على تردي الخدمات بالمرافق الصحية العامة في البلاد بجانب احتجاجهم على تجاهل الحكومة تعهدات بتحسين هذه الاوضاع.

وكان حزب المؤتمر السوداني الذى اعتقل رئيسه عمر الدقير الاربعاء الماضي، اشار الى ان عدد معتقليه لدى السلطات الامنية بلغ 20 معتقلا.

الخرطوم- الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/محمد-الحسن-الامين-.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/محمد-الحسن-الامين-.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارحقوق انسانقال رئيس لجنة التشريع والعدل وحقوق الانسان في البرلمان السوداني، محمد الحسن الامين، ان اعتقال كوادر المعارضة جاء لأسباب جنائية تتعلق بالترتيب للاخلال بالأمن العام ولا علاقة لها بالعمل السياسي'. وبرأ المسؤول البرلماني، في تصريحات له اليوم الاربعاء، جهاز الامن والمخابرات الوطني من ارتكاب انتهاكات في حق الموقوفين. وقال '...صحيفة اخبارية سودانية