أطلقت السلطات السودانية، اليوم الاثنين، سراح رئيس حزب المؤتمر السوداني، ابراهيم الشيخ، بعد اعتقال دام لأكثر من ثلاثة أشهر، في وقتٍ ما يزال فيه سبعة من أعضاء حزبه  رهن الإعتقال التحفظي بسجني الأبيض والنهود، غربي السودان.

وقال نائب الامين العام لحزب المؤتمر السوداني، مالك ابو الحسن لـ(الطريق) ” الشيخ الآن خارج أسوار السجن، بعد ان خاطبت وزارة العدل، محكمة الابيض بوقف اجراءات التقاضي”

واعتقل الشيخ من قبل سلطات جهاز الأمن والمخابرات، في مدينة النهود غربي السودان، في الثامن من يونيو الماضي، على خلفية تصريحات انتقد فيها (قوات الدعم السريع) – وهي مليشيا تُعرف شعبياً بالجنجويد، وتبناها إدارياً جهاز الأمن والمخابرات الوطني.

وقال الشيخ، ان تلك القوات ارتكبت انتهاكات فظيعة باقليم دارفور المضطرب، غربي السودان.

 وطالبت السلطات السودانية، الشيخ بالإعتذار عن تصريحاته تلك مقابل الإفراج عنه، لكنه رفض الإعتذار، وقال الشيخ لـ(الطريق) ، قبيل الإفراج عنه – “لن اعتذر و(الدعم السريع) تشكل خطراً حقيقياً علي البلاد“.

ونقل الوسيط الأفريقي، ثابو امبيكي، لوسائل إعلامية، الاسبوع الماضي، موافقة الرئيس السوداني علي إطلاق سراح ابراهيم الشيخ، وبقية المعتقلين السياسيين.

واتهمت هيئة الدفاع عن الشيخ، وزارة العدل بالتلكوء والتماطل في تنفيذ توجيهات صادرة من الرئيس السوداني بالإفراج عنه.

 وكشفت هيئة الدفاع ، في مؤتمر صحفي  بالخرطوم ، اليوم الاثنين،  عن وجود مجموعة من المعتقلين لايزالون داخل السجون هم (صديق نورين) المعتقل منذ 8 اشهر دون تقديمه لمحاكمة، بجانب (مروان عرجة)،و (فتحي محمد)، و (عبد الرحيم عثمان)، والصحافي (حسن اسحق)، و(محمد عابدين)، و (نصر الدين محمد)، و (ابراهيم احمد سالم).

 في السياق، كشفت زوجة ابراهيم الشيخ، عن تعرض اسرتها لضغوط من قبل النظام بغرض التوصل الى تقديم اعتذار من الأسرة نيابة عن الشيخ، لكن الأسرة رفضت ذلك.

وواجه الشيخ، جراء انتقاداته لـ(قوات الدعم السريع)،   ستة تُهم جنائية تتعلق بـ”تقويض النظام الدستوري”، و”إثارة الشعور بالتذمر وسط القوات النظامية والتحريض علي ارتكاب ما يخل بالنظام”، و”الدعوة لمعارضة السلطة العامة بالعنف والقوة الجنائية”، و”نشر الأخبار الكاذبة”، و”الإخلال بالسلام العام”، و “إشانة السمعة”.

الخرطوم – الطريق

إطلاق سراح ابراهيم الشيخhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/ibrahim-300x202.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/ibrahim-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالة,حقوق إنسانأطلقت السلطات السودانية، اليوم الاثنين، سراح رئيس حزب المؤتمر السوداني، ابراهيم الشيخ، بعد اعتقال دام لأكثر من ثلاثة أشهر، في وقتٍ ما يزال فيه سبعة من أعضاء حزبه  رهن الإعتقال التحفظي بسجني الأبيض والنهود، غربي السودان. وقال نائب الامين العام لحزب المؤتمر السوداني، مالك ابو الحسن لـ(الطريق) ' الشيخ الآن...صحيفة اخبارية سودانية