أفرجت السلطات السودانية، اليوم الاثنين، عن السودانية المدانة بالردة “مريم يحيى “، والتي كانت تنتظر تنفيذ عقوبة الإعدام.

 وألغت محكمة الاستئناف، حكم الإعدام الصادر بحقها، التي أصدرته محكمة الموضوع منتصف مايو الماضي.

وأبلغت الناشطة في قضايا المرأة ، ناهد جبر الله، (الطريق)، ان ” السلطات افرجت عن مريم عصر اليوم، وألغت إدانتها بالردة”،

وأضافت ” الحكومة أرادت محاولة ايجاد طريقة للتملص من القرارات والأحكام القضائية بإلغاء هذا النوع من الأحكام دون مناقشة أو إلغاء القوانين التي ما زالت تشكل مدخلاً لإنتهاكات حقوق الإنسان”.

وقال محام، ” اصدرت محكمة الاستئناف قرار باطلاق سراح مريم، والغت الحكم الصادر من محكمة الموضوع بإعدامها”.

وقال الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان، مشهود بدرين، في تصريح لـ(الطريق)، الأحد، انه زار مريم يحيى في سجنها.

وأصدرت محكمة سودانية – مايو الماضي – حكما بالإعدام بحق السيدة مريم يحيى ابراهيم ، (27 سنة)،  بعد أن أدانتها المحكمة بالردة ، وأمهلتها ثلاثة أيام للعودة للدين الاسلامي. لكن مريم قالت للمحكمة، ” أنا لم أرتد … أنا أصلاً مسيحية ولم أكن يوما مسلمة”.

وواجهت الحكومة السودانية ضغوط دولية واسعة في أعقاب صدور حكم الإعدام، الذي صاحبت إعلانه ردود افعال كبيرة واحتجاجات محلية، وانتقادات وإدانات دولية للحكومة السودانية ومطالبات بإلغاء الحكم.

وطالب رؤساء الاتحاد الاوروبي، والمفوضية الاوروبية، ورئيس البرلمان الاوروبي، وقيادات دينية أوروبية، الحكومة السودانية ” بالقيام بمسؤوليتها وإلغاء الحكم غير الإنساني الصادر بحق “مريم يحيى” بمنتهى السرعة” – بحسب تعميم صادر عن بعثة الاتحاد الاروربي بالسودان، الاسبوع قبل الماضي.

وأصدرت سفارات الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وهولندا في الخرطوم، بيانا مشتركا أعربت فيه قلقها العميق بشأن حكم الإعدام، وطالبت حكومة السودان باحترام حرية اعتناق الأديان.

وطالبت وزارة الخارجية الأمريكية، حكومة الخرطوم إحترام الحرية الدينية التي يكفلها الدستور.

وناشدت عشرات الجماعات الحقوقية المحلية والدولية ، السلطات السودانية بإلغاء الحكم  الصادر بحق مريم، وإحترام حرية العقيدة.

وأعربت المفوضية السامية لحقوق الإنسان، التابعة للأمم المتحدة، عن بالغ قلقها بشأن وضع مريم يحيى، وطالبت الحكومة السودانية الالتزام بحماية حرية الأديان.

الخرطوم – الطريق

الإفراج عن مريم يحيىhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/مريم-يحي-300x163.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/مريم-يحي-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالة,حقوق إنسانأفرجت السلطات السودانية، اليوم الاثنين، عن السودانية المدانة بالردة 'مريم يحيى '، والتي كانت تنتظر تنفيذ عقوبة الإعدام.  وألغت محكمة الاستئناف، حكم الإعدام الصادر بحقها، التي أصدرته محكمة الموضوع منتصف مايو الماضي. وأبلغت الناشطة في قضايا المرأة ، ناهد جبر الله، (الطريق)، ان ' السلطات افرجت عن مريم عصر اليوم، وألغت...صحيفة اخبارية سودانية