أعلن وزير الشؤون الاجتماعية بولاية كسلا، شرقي السودان، محمد موسى طاهر، إستقالته عن منصبه، بسبب خلافات مع والي الولاية، آدم جماع، أبرزها “التهميش”.

وقال الوزير في الاستقالة التي سلمها لنائب والي الولاية واطلعت عليها (الطريق) “تلاحظ مؤخرا، صدور قرار بتشكيل لجنة لتنظيم الأعمال الادارية للحج، من خارج الوزارة بالرغم من ان هذه الأعمال من اختصاص  وزارة الشؤون الاجتماعية، مما يؤكد ضعف الثقة أو عدمها تجاهه”.

وأضاف الوزير في خطاب استقالته “كما تلاحظ تعامل الوالي مع بعض مدراء الادارات بالوزارة بالرغم من وجود الوزير”، وقال “أنا كوزير في حكومتكم لا أرضى بمثل هذه القرارات”، معلناً استقالته من منصبه كوزير لوزارة الشؤون الاجتماعية بالولاية.

وسبق، أن نشبت ازمة بين والي ولاية كسلا، آدم جماع، وحوالي 92 مسؤولا وموظفا بوزارات المالية والشؤون الاجتماعية والسياحة اثر الغاء الوالي وظائفهم وتحويلهم لمكتب التعليم بالولاية للعمل في مهنة التدريس.

وشمل قرار الوالي الذي صدر نهاية مارس الماضي مدير ادارة الايرادات بوزارة المالية ومدير شؤون العاملين ومدير الامداد وعشرات الموظفين بوزارة الشؤون الاجتماعية.

وامهل القرار المسؤولين والموظفين تنفيذ أوامر النقل في غضون شهر والانتظام في دورات تدريبية بمعهد المعلمين للإنتقال الى الوظائف الجديدة. وعلمت (الطريق)، ان الوالي هدد بفصل كل من يخالف القرار من العمل بحجة انه يعمل على الغاء الوظائف غير المنتجة.

ونص قرار والي كسلا، على مزاولة المسؤولين والموظفين لمهنة التدريس بمدارس الولاية اعتبارا من بداية العام الدراسي 2016-2017 والذي سينطلق في يوليو المقبل.

كسلا ، الخرطوم – الطريق

استقالة وزير بحكومة كسلا بعد خلافات مع والي الولايةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كسلا-300x123.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/كسلا-95x95.jpgالطريقأخبارسياسةأعلن وزير الشؤون الاجتماعية بولاية كسلا، شرقي السودان، محمد موسى طاهر، إستقالته عن منصبه، بسبب خلافات مع والي الولاية، آدم جماع، أبرزها 'التهميش'. وقال الوزير في الاستقالة التي سلمها لنائب والي الولاية واطلعت عليها (الطريق) 'تلاحظ مؤخرا، صدور قرار بتشكيل لجنة لتنظيم الأعمال الادارية للحج، من خارج الوزارة بالرغم من...صحيفة اخبارية سودانية