انتشرت قوات من الجيش والشرطة في المناطق الحدودية بين قبيلتي (الرزيقات) و(المعاليا)، بولاية شرق دارفور، غربي السودان، لمنع وقوع احتكاكات بين الجانبين على خلفية حادثة، أمس الاثنين، التي راح ضحيتها ثلاثة أشخاص، في منطقة مجيلد.

ونقل والى ولاية شرق دارفور، أنس عمر، اجتماع لجنة أمن ولايته الى منطقة القدامية – مقر القوات الفاصلة بين القبيلتين- بحضور معتمدي أربع محليات مجاورة .

وقال مسئول محلى، حفظ أحمد حسن، لـ(الطريق)، ان “الاجتماع ناقش السبل الكفيلة باعادة الأمور الى نصابها قبل حادثة نهار الاثنين، بالقبض على الجناة المتهمين بسرقة إبل وآخرين قتلوا ثلاث أشخاص”.

وتجددت الاشتباكات بين مسلحين من مجموعتي “الرزيقات” و”المعاليا” الاهليتين، أمس الاثنين، بمنطقة مجيلد التابعة لمحلية أبوكرنكا بولاية شرق دارفور.

وتقاتل رجال المجموعتين عشرات المرات خلال الخمسين سنة الماضية راح ضحيتها المئات بين قتيل وجريح كان آخر معاركهما في الحادي عشر من مايو الماضي، حين هاجم مسلحو الرزيقات بلدة أبوكارنكا وقتلوا نحو ستين من المعاليا وأحرقوا جزءً منها وسقط منهم حوالى خمسين قتيلا – بحسب تقديرات الادارة الأهلية للمجموعتين.

شرق دارفور – الطريق

عودة الهدوء الحذر بين (الرزيقات) و(المعاليا) ونشر قوات عسكرية عازلةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/11/musallah-300x188.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/11/musallah-95x95.jpgالطريقأخبارالعنف الاهلى,النزاع الاهليانتشرت قوات من الجيش والشرطة في المناطق الحدودية بين قبيلتي (الرزيقات) و(المعاليا)، بولاية شرق دارفور، غربي السودان، لمنع وقوع احتكاكات بين الجانبين على خلفية حادثة، أمس الاثنين، التي راح ضحيتها ثلاثة أشخاص، في منطقة مجيلد. ونقل والى ولاية شرق دارفور، أنس عمر، اجتماع لجنة أمن ولايته الى منطقة القدامية –...صحيفة اخبارية سودانية